news-details

الاحتلال يغتال فتى 15 عاما في مخيم الفوار ويهاجم يعبد

أقدم جيش الاحتلال عند فجر اليوم، على اغتيال الفتى زيد فضل قيسية (15 عاما) وأصاب 4 شبان آخرين، في هجوم على مخيم الفوار في محافظة الخليل، في حين واصل جيش الاحتلال عدوانه الشرس على قرية يعبد في محافظة جنين، بذريعة البحث عمن القى حجر، تسبب في مقتل أحد جنود الاحتلال أمس الثلاثاء.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن الفتى قيسية أصيب برصاصة مباشرة في الرأس أطلقها عليه جنود الاحتلال، فيما أصيب أربعة شبان بالرصاص الحي أحدهم في البطن والآخر في الصدر، والبقية في الأطراف السفلية.

وشهدت الضفة الليلة الماضية في عدة مواقع هجوما من جيش الاحتلال، أبرزها اجتياح قرية يعبد منذ ساعات نهار أمس، وحتى صباح اليوم الأربعاء، حيث وقعت مواجهات بتصدي الشبان للجنود الغزاة، الذين اعتقلوا عددا من الشبان، بذريعة البحث عمن ألقى الحجر الذي تسبب بمقتل جندي احتلال في القرية أمس الثلاثاء.

وأغلقت جرافات الاحتلال أغلقت عدة طرق فرعية في محيط البلدة، وعزلت حيي الطرم وامريحة عن البلدة، وأقامت قوات حاجزا عسكريا على مدخل البلدة الشرقي، والذي بات المدخل والمخرج الوحيد للبلدة، وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في البطاقات الشخصية للركاب، وقال شهود عيان لوكالة "وفا" إن قوات الاحتلال احتجزت "طوابير" من المركبات على الحاجز المذكور.

إلى ذلك، قال عدد من أصحاب المنازل التي اقتحمتها قوات الاحتلال إن جنود الاحتلال روعوا الاطفال والنساء والأهالي لدى اقتحامهم المنازل.

كما تصدى الشبان في مدينة قلقيلية الليلة الماضية لجيش الاحتلال الذي اقتحم المينة في المنطقة الغربية، وأطلق خلالها الجنود قنابل الصوت والغاز صوب الشبان، دون أن يبلغ عن اعتقالات أو إصابات.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب