news-details

الاحتلال يمنع تنفيذ أعمال ترميم في قبة الصخرة ويهدد العاملين بالاعتقال

منعت قوات الاحتلال، اليوم الأحد، استكمال أعمال ترميم الرخام والدعامات الداخلية في مصلى قبة الصخرة في حرم المسجد الأقصى المبارك.
وقال مدير لجنة الإعمار في الأقصى بسام الحلاق لوكالة “وفا"، إن قوات الاحتلال داهمت مصلى قبة الصخرة، ومنعت العاملين من استكمال اعمال الترميم، وهددتهم بالإبعاد وبالاعتقال في حال الاستمرار بالعمل.
وأضاف الحلاق أن قوات الاحتلال منعت أمس لجنة الأعمار في الأقصى، من تنفيذ أعمال صيانة وترميم في المصلى المرواني.
وواصلت قطعان المستوطنين وقوات الاحتلال ومخابراته التابعة كلها لحكومة الاحتلال برئاسة بنيامين نتنياهو، اقتحام المسجد الأقصى، في الأسبوع الماضي، كما نقل مسؤولو الأوقاف وشهود من اهل القدس الصامدين.
فقد اقتحم 62 مستوطنا و5 عناصر من مخابرات الاحتلال، ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة. وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية، أن عمليات الاقتحام تمت بحماية شرطة الاحتلال، اذ نفذوا جولات استفزازية داخل باحاته، قبل أن يغادروه من جهة باب السلسلة.

واستنكرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، اقتحام شرطة الاحتلال قبة الصخرة المشرفة، ومنع أعمال الترميم التي تقوم بها لجنة إعمار المسجد الأقصى داخلها.

وأكد وكيل الوزارة حسام أبو الرب، أن الاحتلال يهدف الى الاستيلاء على "الأقصى"، ومنع الجهات المختصة وصاحبة الحق من العمل، مضيفا أن الاستمرار بهذه الجرائم بدعم من المستوى السياسي الإسرائيلي بشكل علني، يلزم العالم أن يقف عند مسؤولياته، والتدخل بشكل جاد لوضع حد لهذه الانتهاكات .

وحذر أبو الرب من الأخطار الحقيقية المحدقة بالقدس المحتلة بما فيها المسجد الأقصى، الأمر الذي يوجب على العرب والمسلمين شعوبًا وحكومات، أن يضعوا هذه القضية على رأس سلّم أولوياتهم.

وبين أبو الرب أن الاحتلال كثف خلال العام الماضي من اعتداءاته السافرة بحق المسجد الأقصى، ومنع لجنة الإعمار من القيام بواجباتها، ومارس أبشع أنواع القهر والغطرسة ضد سدنته وحراسة، وموظفي الأوقاف الإسلامية وبحق المصلين، مستغلا جائحة "كورونا"، لمنع المصلين من الوصول اليه، والسماح للمستوطنين باقتحامه.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب