news
القضية الفلسطينية

الاحتلال يواصل تجريف الأراضي الفلسطينية لتوسيع مستوطنة "ارئيل"

تواصل سلطات الاحتلال، عمليات تجريف واسعة في الأراضي الفلسطينيّة المحتلة، بهدف توسيع مستوطنة "آريئيل" المقامة على أراضي الفلسطينيين شمال مدينة سلفيت.

 

وقال الباحث في مركز أبحاث الأراضي الفلسطينية رائد موقدي لوكالة الأنباء الفلسطينيّة "وفا"، إن جرافات الاحتلال تواصل أعمال التجريف واسعة منذ تموز 2019، في منطقة وادي عبد الرحمن التي تعود ملكيتها لأهالي مدينة سلفيت، بهدف توسيع مستوطنة "آريئيل" من الجهة الشرقية.

 

ووصلت أعمال التجريف إلى مرحلة خطيرة متقدّمة تمثلت في تمديد شبكتي كهرباء وماء، وخدمات عامة في المنطقة،

التي تؤثر بشكل كبير على المزارعين وتمنهم من الوصول الى أراضيهم وجني محاصيل الزيتون.

 

يشار إلى أن مستوطنة "آريئيل" أقيمت على أراضي مدينة سلفيت وبلدة كفل حارس وأراضي اسكاكا وياسوف منذ العام 1978، وتعد من أكبر المستوطنات في الضفة الغربية، وفيها أكثر من 18 ألف مستوطن، واستولى الاحتلال على الأراضي الزراعية والمناطق الأثرية وحولتها الى بؤر استيطانية.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب