news-details
القضية الفلسطينية

الاشتراكي اليمني: صفقة القرن ليست سوى امعان في سياسة العدوان ضد الشعب الفلسطيني والأمة العربية

جدد الحزب الاشتراكي اليمني التأكيد على موقفه الداعم للشعب الفلسطيني وحقه الطبيعي في استعادة اراضيه وبناء دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس.

وأكد في بيان صادر عن امانته العامة، أمس الأول الاثنين ان "ما يسمى بصفقة القرن وورشة المنامة ليست الا حلقة جديدة في المخطط التصفوي للقضية الفلسطينية التي تقودها الإدارة الحالية للولايات المتحدة الامريكية تواصلاً للحلقات السابقة المتمثلة باعتراف الإدارة الامريكية بالقدس عاصمة أبدية لإسرائيل خلافا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن".

وطبقا للبيان يرى الحزب الاشتراكي اليمني ان امتناع الأطراف الفلسطينية المختلفة على المشاركة في هذه الورشة نابع من حرصها على عدم مجاراة المخططات الامريكية والصهيونية الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية بصورة كاملة عبر صفقات مالية، وخلق رأي عالمي عام أن القضية الفلسطينية ليست قضية شعب وأرض محتلة وإنما هي مشكلة تنمية تُحل بالصفقات المالية.

وأكد إن المؤامرة الامريكية الصهيونية التي يطلق عليها صفقة القرن ليست سوى امعان في سياسة العدوان ضد الشعب الفلسطيني وضد شعوب الأمة العربية، مجددا التأكيد على موقفه الدائم المتمثل بضرورة انسحاب الاحتلال الاسرائيلي من كامل الاراضي العربية المحتلة منذ عام 1967.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..