news
القضية الفلسطينية

الشيوعي الصيني في اجتماع مع الحزب الشيوعي الاسرائيلي: موقفنا ثابت تجاه القضية الفلسطينيّة

عقد صباح أمس الجمعة اجتماعًا رسميًّا من خلال تطبيق محادثات الفيديو "الزوم" بين الحزب الشيوعي الإسرائيلي متمثّلا بالأمين العام الرّفيق عادل عامر، وبحضور منسّقة العلاقات الدّولية الرفيقة ريم حزان ومسؤولة ملف العلاقات الخارجية للشبيبة الشيوعية الرفيقة ليانا خوري وبين الحزب الشيوعي الصيني متمثّلا بمساعد وزير دائرة العلاقات الخارجيّة باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والمدير العام للمكتب العام الرفيق تشو روي، أشرف المدير العام لإدارة غرب آسيا وشمال أفريقيا لدائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ونائبه الرّفيق عبد الجليل. إضافة لعدد من قياديي الحزب الشيوعي الصيني.
وافتتح الرفيق روي الاجتماع ملخّصًا التحدّيات التي واجهتها الصين في التصدي لجائحة فيروس كورونا والتي استطاعت كبحها وتمكنت من الحد من انتشار الفيروس. وأكّد على أهمّية ودور التضامن الأممي في التصدي لهذه الجائحة وأنّ هذا التضامن مكّن الصّين من السّيطرة على تفشي الوباء وبدورها تساند الصين الدول الأخرى لكي تتمكن هي أيضا من كبح انتشار الفيروس الذي يهدد حياة العديد من الأشخاص. 
ونقل الرفيق روي تحيّته للحزب الشيوعي في البلاد مشيدًا بدوره الهام في التصدي للحكومة الرأسمالية والنيو-ليبيراليّة في إسرائيل، وتمسُّك الحزب الشيوعي في البلاد بالموقف الثابت من القضية الفلسطينية من أجل تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. 
وبدوره وجّه الرفيق عادل عامر التحية للحزب الشيوعي الصيني على تمكنه من مواجهة جائحة كورونا في ظروف صعبة خاصة بأن الصين تعتبر الدولة الأكبر من ناحية تعداد سكاني، مما يجعل التصدي لجائحة كورونا امرًا مستحيلًا ولكن هذا لم يمنع الصين من التصدي للوباء، وهذا يبرز حقيقة وضع الصين حياة الانسان بالدرجة الأولى قبل كل شيء بعكس الولايات المتحدة، التي تستمر بنشر الدعايات الكاذبة بحق الصين. بينما الواقع يكشف عكس ذلك فيعاني سكان الولايات المتحدة من انتشار الفيروس بشكل رهيب وتستمر حكومة الولايات المتحدة بوضع حياة الانسان وكرامته وحقه في الصحة بمرتبة أقل وتفضيلها سياسة الربح وتعميق اقتصاد السوق .   
وأشار الرفيق عامر الى فشل حكومة إسرائيل في مواجهة هذا الوباء، ففي الموجة الأولى للوباء جرى إغلاق إسرائيل وتمت السيطرة الجزئية على هذا الوباء دون تخطيط مدروس، وأدى تخفيف القيود لمنع تضرر الاقتصاد الإسرائيلي ولكنه جلب فشلًا صحيًا واقتصادياً إلى أن اتخذت قرار بإغلاق شامل ثانٍ يبدأ اليوم الجمعة من أجل السيطرة على هذا الوباء. 
ولخص أنّ الحكومات النيو-ليبيرالية التي لا تضع كرامة الانسان على سلم أولوياتها ستفشل فشلا ذريعا مكافحة الوباء. 
واستنكر الهجوم الامبريالي من قبل الولايات المتحدة على الصين ومكانتها الاقتصادية الكبيرة، وأضاف أنّ هذا الهجوم هو جزء من حملة عالمية بتشدد الحصار على كوبا، فنزويلا وإيران وكذلك له دور كبير في الحرب في سوريا واليمن. 
وهذا يدل على أمرين: عمق الازمة التي تعاني منها الإمبريالية ويدل أيضًا على الدور المتصاعد للصين وخاصة الدور الاقتصادي ليس فقط في نهضة الصين ولكن في نهضة شعوب العالم. 
أما بالنسبة للقضية الفلسطينية فأكد عامر على موقف الحزب الشيوعي في البلاد وعلى موقف القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني المناهض لصفقة القرن المعدّة من قبل ترامب ونتنياهو، اللذان يحاولان تطبيقها بشتى الطرق لتصفية القضية الفلسطينية، اخرها كانت اتفاقيات التآمر بين إسرائيل والإمارات والبحرين. 
وأشار الى أنّ مهمة هذا التحالف الذي في محوره القوة العسكرية الإسرائيلية والأمريكية هو السيطرة على مصادر الطاقة بشكل اشد وتشكيل تهديد عسكري مباشر لإيران أيضًا، ويسعى ترامب الى توسيع صفقات التآمر لتشمل أيضا السودان ودولًا عربية أخرى.
وأكد أن موقف الصين الداعم لحل الدولتين هو الحل الصحيح ونحن نتطلع الى تأكيد هذا الموقف نظرًا لأهميته في تحديد مصير الشّعب الفلسطيني.
واختتم بأهمية توطيد العلاقات بين الأحزاب الشيوعية للتصدي للحكومات الامبريالية التي تسعى للتحكم بمصير شعوب العالم المستضعفة. 

ولخّص الرفيق روي قائلاً إن هجوم الولايات المتحدة على الصين يدل على صحة موقف الصين وتطورها في السنوات الأخيرة. وعندما يكون الهجوم الإمبريالي أكثر جنونًا فهذا يدل على ضعف موقفه ونهايته الوشيكة. وأكد أن الصين في الطريق الصحيحة للوصول الى ما تسعى اليه، فلديها القدرة على النهوض الاقتصادي والعلمي.
وشدد على أن الصين لم ولن تغير موقفها اتجاه القضية الفلسطينية وأنها تناهض صفقة القرن وتشدد على حق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره وبناء دولته المستقلة وفقًا للقرارات الدولية. 
وأشار أنه في شهر تموز الماضي تواصل رئيس الصين مع القيادة الفلسطينية أكّد ثبات موقفه من القضية الفلسطينية لإقامة الدولة المستقلة ونيل الحقوق الاجتماعية المتساوية. 
وشدد الرفيق روي على أهمية مواصلة اللقاءات الفعلية أو الافتراضية بين الحزبين. والحرص على التبادل الفكري لتعزيز العلاقات بين الحزبين. ومواصلة الدعم المشترك والنضال الاممي.

اجتماع عبر تطبيق الزوم

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب