news-details
القضية الفلسطينية

المقاومة تنتظر رد مصر على تصريحات نتنياهو وتحذره من خرق وقف إطلاق النار

حذرت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة من محاولات حكومات اسرائيل التلاعب بوقف اطلاق النار وخرقه، وذلك عقب خطاب نتنياهو التحريضي ليل أمس.
وحذر خالد البطش عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، أمس الأحد، من محاولة جديدة لتلاعب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بوقف إطلاق النار الذي تم برعاية القاهرة بين حركة الجهاد والمقاومة من جهة، والاحتلال من جهة أخرى والذي بموجبه أوقف العدوان.
وقال البطش في تصريح "لم يتم الالتزام بأي شيء بشأن وقف إطلاق النار. نحن ندرك أن نتنياهو بذلك يخاطب جمهوره الداخلي بحثا عن مخرج وافلات سقوطه السياسي". وأضاف "إننا ننتظر رد الشقيقة مصر، التي رعت وقف النار، على تصريحات نتنياهو".
في المقابل اعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية أن "انتصار المقاومة في الجولة السابقة لا يُحسب بعدد الصواريخ التي أطلقت على الاحتلال الإسرائيلي، ولا بالخسائر التي لحقت به بل يُحسب [أنها شلت أركان الكيان بشكل تام".
وأضاف هنية، خلال زيارة عائلة ملحوس "السواركة" بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة: "ستظل هذه المجازر والدماء نور على الطريق للمجاهدين والسالكين درب التحرير والعودة ولعنة تطارد العدو، انتهت الجولة لكن لم تنتهي المعركة، ولن تنتهي إلا بعد أن يُطرد الاحتلال من أرضنا وأقصانا". 
وقال هنية لعائلة السواركة التي فقدت 8 من أبنائها في قصف اسرائيلي: “دمكم دمنا وعرضكم عرضنا، وشلت أيماننا إن لم ننتقم لهذه الدماء”. 
والجمعة، اعترف الجيش الإسرائيلي بأنه قتل عائلة فلسطينية من 8 أفراد بقصف منزلها في قطاع غزة عن طريق “الخطأ”، حسب صحيفة عبرية.
ومنذ فجر الثلاثاء وحتى فجر الخميس، شنّ الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية على غزة، بدأها باغتيال القائد البارز في سرايا القدس، الذراع المسلّحة لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا، وزوجته، وأسفرت إجمالا عن ارتقاء 34 شهيدًا بينهم 8 أطفال و3 نساء، وإصابة 111 آخرين بجراح مختلفة.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..