news-details

بالتزامن مع انطلاق المحكمة: قوات الاحتلال تقمع متظاهرين ضد مخطط التهجير في سلوان

قمعت قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، المتظاهرين أمام المحكمة المركزية في القدس، ضد مخطط تهجير أهالي حي "بطن الهوى" من بلدة سلوان.
واعتدت قوات الاحتلال على المشاركين في الوقفة بالضرب، قبل ان تعتقل أحدهم بحسب مواقع إخبارية فلسطينية.
وكثفت قوات الاحتلال من تواجدها العسكري في محيط المحكمة، ووضعت المتاريس الحديدية، لمنع المتضامنين من الوصول إلى مقر المحكمة.
وتنظر المحكمة المركزية في القدس، في استئناف رفعته 7 عائلات من حي بطن، في حين علم سابقًا أن قوات الاحتلال تعتزم قمع التظاهر اذ أغلقت شارع صلاح الدين.
وفي الأمس، اعتصم عشرات الفلسطينيين، في خيمة التضامن بحي بطن الهوى ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، احتجاجًا على محاولات الاحتلال تهجيرهم قسريا من منازلهم.
وقال رئيس لجنة الدفاع عن أراضي بطن الهوى زهير الرجبي، لوكالة "وفا"، إن عشرات المواطنين اعتصموا في الخيمة، وسط تواجد قوات الاحتلال في المحيط، احتجاجًا على محاولات الاحتلال تهجير سكان الحي.
وأضاف الرجبي أن أهالي الحي دعوا إلى مشاركتهم في الوقفة التي سينظمونها بالقرب من محكمة الاحتلال المركزية في القدس المحتلة، بالتزامن مع الجلسة التي ستعقدها المحكمة للنظر في الاستئنافات التي قدموها.
ويتهدد خطر الإخلاء في حي بطن الهوى، 86 أسرة، تضم حوالي 750 فردًا، يعيشون في 15 بناية. إضافة الى التهديد الذي يحدق بـ500 مقدسي في 28 منزلًا بحيّ الشيخ جراح، والذين يعتزم تهجيرهم لصالح عصابات استيطانية.

أخبار ذات صلة