news-details

تشييع جثمان الشهيد عبده التميمي في القدس فجرًا

شيع عشرات المقدسيين، الليلة الماضية، جثمان الشهيد عبده يوسف الخطيب التميمي (43 عامًا)، الذي استشهد أمس الخميس، داخل مركز التحقيق والتوقيف المعروف بـ “المسكوبية" في القدس المحتلة بعد أيام قليلة على اعتقاله.
وكانت سلطات الاحتلال، اشترطت لتسليم جثمان الشهيد التميمي أن يتم دفنه ليلًا بمشاركة عدد محدود من عائلته.
وانطلق موكب التشييع من مستشفى المقاصد الى المسجد الأقصى، حيث تمت الصلاة على الجثمان عقب صلاة الفجر.
وقالت عائلة التميمي إنّ قوات الاحتلال أبلغتهم بوفاة نجلهم عبده من مخيم شعفاط، بزعم إصابته بنوبة قلبية داخل "المسكوبية".
يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت التميمي يوم الأحد الماضي بذريعة ارتكابه مخالفات سير، وهو متزوج ولديه 4 أبناء، وزوجته حامل.
ويواصل الاحتلال اعتقال نحو 4200 أسير فلسطيني، بينهم 700 مريض، 40 منهم يعانون من أمراض مستعصية.
ويعتبر الإهمال الطبي سلاحًا قاتلًا وإحدى أدوات القتل البطيء للأسرى جسديًا ونفسيًا، وتسببت هذه السياسة باستشهاد أكثر من 70 أسيرا في سجون الاحتلال منذ عام 1967.

أخبار ذات صلة