الأخبار


أعلن جيش الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء أن قواته اعتقلت 8 ناشطين فلسطينيين ضد الاحتلال في حملة مداهمات ليلية بمدن وقرى الضفة الغربية المحتلة.

وزعم جيش الاحتلال ان أحد المعتقلين حاول دهس قواته التي كانت قد نصبت حاجز تفتيش على مدخل مدينة طولكرم الليلة الماضية. حيث جاء في بيان الناطق بلسان جيش الاحتلال "خلال عملية تفتيش للسيارات على مدخل مدينة طولكرم الليلة الماضية، رصد محارب من جيش الدفاع سيارة مشتبهة بمحاولة دهس المحاربين الذين كانوا في المكان. وقد رد المحارب بإطلاق النار. خلفية الحادثة قيد الفحص".

 

ويشن جيش الاحتلال الاسرائيلي بشكل يومي حملات اعتقالات ومداهمات ليلية لاعتقال ناشطين فلسطينيين على خلفية مشاركتهم في نشاطات مقاومة للاحتلال.
وأشارت وكالة الأنباء الفلسطينية - وفا أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين سعيد زياد أبو هنية (26 عاما)، من بلدة عزون شرق قلقيلية، وحسن كمال شواهنة (26 عاما)، من بلدة كفر ثلث جنوبا، بعد مداهمة منزليهما وتفتيشهما.
كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة من مدخلها الغربي، وتمركزت في محيط جامع الأربعين بعد انسحابها من حارة آل داري.

 وفي مخيم جنين شمالي الضفة، وقعت مواجهات خلال اقتحام قوات جيش الاحتلال للمخيم، تخللها رشق بالحجارة تجاه قوات الاحتلال، التي اقتحمت منازل المواطنين واعتقلت كل من : أوس عويس ومحمد معتصم الصباغ ومجاهد العامر.

وفي طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال المواطن ثائر قطيش عقب مداهمة منزله في بلدة عتيل شمالي المدينة.

وفي قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنًا من بلدة حبلة شرقي المدينة، خلال مروره على حاجز زعترة، فيما اعتقلت آخرَين في بلدتي عزون وكفر ثلث.

وذكرت مصادر محلية لمراسل وكالة "صفا" أن جنود الاحتلال اعتقلوا الشاب أنس حسين سلمان من بلدة حبله خلال مروره على حاجز زعترة متوجها لرام الله صباح اليوم.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت فجرا بلدة عزون وأغلقت مداخلها واعتقلت المواطن سعيد زياد أبو هنية، فيما اعتقلت المواطن حسن كمال شواهنة من بلدة كفر ثلث.

;