news-details
القضية الفلسطينية

عاجل: استشهاد فلسطيني بزعم محاولته طعن جنود في الخليل

استشهد الشاب ياسر فوزي شويكي من سكان مدينة الخليل بنيران جيش الاحتلال الاسرائيلي اثر اطلاق النار عليه بالقرب من الحرم الابراهيمي الشريف في الخليل بزعم أنه حاول تنفيذ عملية طعن ضد جنود الاحتلال.

فيما زعم جيش الاحتلال الاسرائيلي "تلقي نبأ عن محاولة تنفيذ عملية طعن قرب نقطة عسكرية في مدينة الخليل، يجري فحص التفاصيل". وفي وقت لاحق زعم جيش الاحتلال أن الشاب الفلسطيني "كان يركض تجاه مبنى سكني قرب النقطة العسكرية مسلحًا بسكين، وقد اطلق عليه الجنود النيران وأحبطوا العملة".

وبحسب وسائل إعلام اسرائيلية نبهت مستوطنة قوات جيش الاحتلال محاولة الشاب التوجه الىمنزل بجوار الحرم الابرهيمي الشريف استولت عليه عائلة يهودية عبر المرور من مستوطنة كريات أربع، وما كان من قوات الاحتلال الا أن أطلقت النار على الشاب الفلسطيني لترديه قتيلًا على الفور.

واكدت مصادر محلية في الخليل وعائلته ان الشهيد هو ياسر فوزي شويكي يعمل موظفا في المحكمة الشرعية. فيما أكد الهلال الاحمر الفسطيني ان جنود الاحتلال منعوا مسعفين في سيارة اسعاف من الوصول الى مكان اصابة الشاب لاسعافه، بينما أفاد شهود عيان بان قوات الاحتلال سحبت جثة الشهيد الى بناية الرجبي.

ونقلت وكالة الأنباء "معا" عن فوزي الشويكي لمراسل معا في الخليل انه سمع اطلاق رصاص على شاب من الخليل، وتبين فيما بعد أن هذا الشاب هو نجله ياسر والذي يعمل كمحضر في المحكمة الشرعية، ولم يبلغ من اي جهة كانت عما حدث. وأشار الى ان نجله كان يقوم بعمله في تسليم بلاغات من المحكمة الشرعية في تلك المنطقة.

في المقابل، أغلقت سلطات الاحتلال الاسرائيلي حواجز تل الرميدة ومنع المواطنين من العبور باتجاه منازلهم، ظهر الاثنين. 

وجاء ذلك بعد اعتداء الجنود على الفتى يوسف بسام ابوعيشة (17 عامًا)، نجل رئيس اللجنة الأهلية في تل الرميدة، حيث هدده الجنود بإطلاق الرصاص عليه وقد اشهر احد الجنود سلاحه باتجاه الفتى وعائلته لمنعهم من عبور الحاجز.

والشهر الماضي اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلية، شابين من قرية يطا المجاورة بزعم محاولتها اختراق حاجز أمني عند الحرم الابراهيمي الشريف دون المرور بتفتيش أمني، وزعمت العثور على سكين على جسد أحدهما.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..