news-details

غزة: أم تتفوق على ابنها في امتحانات الثانوية العامة

غمرت الفرحة منزل دلال ساق الله عقب ظهور نتائج الثانوية العامة، لكن هذه المرة ليس لأن ابنها ضياء هو من نجح فقط، وإنما هي أيضًا.

واجتازت دلال، 40 عامًا، من مدينة غزة الفلسطينية، امتحان الثانوية العامة، وذلك بعد 22 عاما من الانقطاع عن الدراسة، بحيث حصلت على معدل 87.7%، متفوقة بذلك على ابنها الذي حصل على معدل 60.7% في الفرع الأدبي.

وفي حديث لدلال مع وكالة وفا الفلسطينية، قالت: "أول مرة في حياتي أعيش فرحة النجاح لنفسي وليس لأبنائي فقط، وفرحتي كانت مضاعفة بنجاح ابني ضياء".

يشار بحسب الوكالة، إلى ان دلال اضطرت لترك الدراسة قسرًا بعد زواجها وانشغالها في شؤون البيت وتربية الأبناء.

واكدت انها لم تفقد الأمل في اكمال تعليمها وسجلت "دراسات خاصة"، لأن حلمها هو التفوق لا سيما بعد نجاح ابنها البكر محمد في الثانوية العامة قبل عامين، ما شجعها على ذلك بعد أن عاشت أجواء الفرح بالنجاح.

واستطاعت الأم أن توازي بين احتياجات أسرتها ودراستها، حيث كانت تشارك ضياء في الدراسة وتشرح له ما يصعب عليه فهمه.

وتشير دلال إلى أنها قبل قيامها بالأعمال المنزلية وتوفير سبل الراحة لأسرتها، تخرج الملازم والشروحات عن طريق "الانترنت" وتقوم بتلخيصها وقراءتها جيداً.

وقالت: "خلال تواجد ضياء في المدرسة كنت استخرج الملازم والدروس عن طريق "الإنترنت"، وأقوم بتلخيصها ودراستها ومن ثم أقوم بأعمال المنزل"، مشيرة الى أنها لم تبخل على ابنها في الاهتمام وتوفير الشروحات والملازم وتشاركه الدراسة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب