news-details
القضية الفلسطينية

غزة: 52 ألف أسرة لم تتلق تعويضا عن اضرار حرب 2014

 كشف مصدر مسؤول في الأونروا أن مجموع ما عوضته الأونروا لأصحاب المنازل التي تدمرت او تضررت بالحرب خلال عام 2014 تجاوز 80 ألف أسرة وان عدد الأسر الذين لم يعوضوا حتى الأن يزيد عن 52 ألف أسرة، مشيرا إلى أن هؤلاء الاسر مضى عليهم أكثر من خمس سنوات وهم في انتظار التعويض
وأكد المصدر أنه في الوقت الحاضر لا يوجد دولارا واحد في خزينة الوكالة مخصص لهذا الملف وذلك بسبب عدم ايفاء الدول بالتزاماتها لأنهاء هذا الملف وكذلك الظروف التي تمر بها الوكالة وتجميد بعض الدول مساعداتها بضغط من الولايات المتحدة الأمريكية
وقال" المصدر الذي لم يكشف عن اسمه اننا نحارب بصورة يومية من اجل اغلاق هذا الملف وتوفير دعم للمتضررين" ، مشيرا الى انه اطلع مدير عمليات الوكالة على صورة الوضع واستياء أصحاب هذه المنازل وتهديدهم بتنظيم فعاليات احتجاجية في القريب العاجل
وأبدى هذا المصدر تفهمه لمعاناة هذه الاسر وتحملهم وصبرهم وقيامهم بترميم وتصليح منازلهم بناء على تعليمات الوكالة وكذلك الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها، واعدا ببدل كل ما يستطيع من أجل مساعدتهم لكنه أقر أن المشكلة تتمركز في عدم وجود تمويل ودعم وتبرع من الدول بالرغم من تكثيف مسؤولي الوكالة من تواصلهم وإجتماعاتهم مع هذه الدول لحثها على التبرع.
ومن الجدير ذكره ان اصحاب المنازل المتضررة الذين لم يحصلوا على مستحقاتهم هددوا بتصعيد وقفاتهم الاحتجاجية للضغط من اجل طي هذا الملف خاصة وان هناك تمويلا جديدا من بعض الدول قدم للوكالة
وكانت الاونروا قد طالبت بعد توقف العدوان عام 2014 أصحاب المنازل التي تعرضت للهدم والأضرار الى ضرورة اعادة بنائها واصلاحها وانها ستقوم بتعويضهم فورا من خلال لجان مختصة تشرف علة ذلك

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..