news-details

3 نواب من الائتلاف الحاكم اقتحموا الأقصى منذ الصباح

شارك ثلاثة نوّاب من الائتلاف الحاكم، في عمليات الاقتحام الجماعيّة للمسجد الأقصى، التي نظّمتها عصابات المستوطنين اليوم الأحد.

وشارك النائبان، عميحاي شيكلي و يوم-طوف كلفون، عن حزب "يمينا" الذي يرأسه نفتالي بينيت، عصابات المستوطنين في اقتحاماتهم. اذ صرّح كفلون أن الهدف من وراء هذه الاقتحامات إظهار السيادة الاسرائيلية على هذا المكان، الذي وصفه بأكثر الأماكن قدسيّة.

أما النائب عميحاي شيكلي فقد صرّح أن الاقتحام اليوم "هام جدًا" بنظره وأن الحديث يدور عن "بقايا الهيكل" الذي وصفه بالرمز القومي الأبرز لشعب إسرائيل مؤكدًا أن الطلب بتنظيم الاقتحامات تمّ تقديمه قبل أسبوعين، وأنه تم الموافقة عليه.

واقتحمت النائب شارين هسكيل عن حزب "تكفا حدشاه" برئاسة وزير القضاء جدعون ساعر، باحات الأقصى برفقة قطعان المستوطنين، بعد أسابيع من قيادتها اقتحام اخر للمسجد، وانضمامها لنشاط احتجاجي ضد المنع الشكلي الذي كان على دخول يهود إلى باحات المسجد.

وصعّد جيش الاحتلال عدوانه على المسجد الأقصى، والحرم القدسي الشريف، اليوم الأحد، بأوامر مباشرة من رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينيت، فبعد العدوان على المصلين فجر اليوم، وتفريغ الغالبية الساحقة من المصلين من باحات الأقصى ومساجده، واقتحام مئات عناصر عصابات الإرهاب الاستيطانية لباحات المسجد، اقدم جيش الاحتلال على قطع أسلاك مكبرات الصوت داخل المسجد الأقصى المبارك، فيما ارتفع عدد عناصر الاستيطان الإرهابيين الذين اقتحموا المسجد اليوم الى ما يقارب 1250 عنصرا، والعدد بازدياد.

أخبار ذات صلة