news-details
شؤون إسرائيلية

أشكنازي يدعو الى تصفية قيادات حماس

 دعا رئيس هيئة الأركان الاحتلالية السابق غابي اشكنازي - المرشح الرابع في قائمة "كحول لفان" (أزرق وابيض) برئاسة غانتس الى العودة سياسات تصفية القيادات الفلسطينية في قطاع غزة.
وبعد أن هدمت طائرات الاحتلال الاسرائيلي هذا الأسبوع مقر ومكتب رئيس حركة حماس اسماعيل هنية، واستمرار الدعوات لقتل قيادات حركة المقاومةة الفلسطينية.
نشرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية الليبرالية اليوم الجمعة نقاشًا سريًا كان قد دار بمشاركة أشكنازي، والذي قال خلال الحوار "الجولات القتالية استنفذت طاقتها بشكل تام. على اسرائيل أن تبادر، لا ان تنتظر أن يطلقوا النار عليها. عليها القبض على المخربين بينما لا يتوقعون ذلك، في مخيماتهم ومعسكراتهم، في مقرات قيادتهم، في أسرّتهم"!
ودعا أشكنازي "لقتل العدد الأكبر من قادة وضباط وناشطي حماس وعدم التخوّف من عملية واسعة النطاق يشمل اجتياح بري اذا اقتضت الحاجة - وبعد ذلك اطلاق مبادرة اقليمية لإعادة ترميم غزة".
وقال أشكنازي أن عدة دول كقطر، مصر، السعودية، والأردن، وحتى قيادة السلطة الفلسطينية برئاسة ابو مازن قد تنضم لمبادرة ترميم غزة. ودعا لتجنيد التبرعات لجل قطاع غزة وانشاء مصنع لتحلية مياه البحر والمساعدة في معالجة مياه الصرف الصحي، وتمويل تشييد البنى التحتية للكهرباء.
وبحسب اشكنازي "يفضل نتنياهو أن يستوعب الأحداث. ولكن لم يعد بالامكان استيعاب سنوار. الجمهور هناك بدأ ينتفض، يتظاهر، الناس في حالة يأس. اذا لم يقتالنا السنوار سيحار بالغزيين. ويفضل أن يخسر الحرب للجيش الاسرائيلي من أن يخسر لأبناء شعبه. وهو يعرف ما كان مصير مبارك"!

تصوير: رويترز
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..