news
شؤون إسرائيلية

إسرائيل تحيي يوم الغفران وسط إغلاق شامل

تحيي إسرائيل، اليوم الأحد، أقدس يوم في التقويم اليهودي، يوم الـ"كيبور" أو عيد الغفران، وسط إغلاق شامل تشهده البلاد لمكافحة عودة مرض فيروس كورونا.
وبدأ عيد الغفران صباح اليوم وينتهي غدا الإثنين عند حلول الظلام.
في كل عام، خلال العطلة التي تستمر يومين، تتوقف البلاد بأكملها تقريبًا، حيث تم إغلاق المطاعم والمقاهي ودور السينما وغيرها من الشركات والمؤسسات العامة ووسائل النقل العام.
ويقضي القانون الإسرائيلي بإيقاف محطات الراديو والتلفزيون عن البث، ويمتنع الناس تمامًا عن استخدام المركبات الخاصة أيضًا، باستثناء حالات الطوارئ الطبية.
الصوم في يوم الغفران اليهودي يبدأ مع غروب الشمس ويستمر لمدة 25 ساعة حتى يوم الغد، وخلال ساعات الصوم ممنوع على المؤمن الأكل والشرب وممنوع السفر والتمتع بأي شكل من الأشكال بما في ذلك ممارسة العلاقات الجنسية.
ويميّز هذا اليوم المقدّس بأداء العديد من الصلوات في الكنيس اليهودي حيث يأتي إليه حتى من لا يعتبر نفسه متديّن ولا يصل إلى الكنيس في أيام الجمعة أو في غيرها من الأعياد اليهودية، ويهدف هذا الصوم إلى الكفارة الشخصية والتطهير من كل الأخطاء التي ارتكبناها خلال السنة الماضية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب