news-details
شؤون إسرائيلية

ارتفاع التضخم في 2019 بنسبة 0,6%

*أسعار المواد الغذائية ارتفعت بنسبة 1,1%، وأسعار منتوجات الحليب وحدها ارتفعت بأكثر من 5%*

 

أعلنت دائرة الإحصاء المركزية في تقريرها الشهري الدوري الصادر مساء اليوم الأربعاء، أن التضخم المالي في العام الماضي سجل ارتفاعا "طفيفا" بنسبة 0,6%، إلا أن أسعار المواد الغذائية وحدها سجلت ارتفاعا بنسبة 1,1%. وتعكس وتيرة التضخم البطيئة في السنوات الست الأخيرة، حالة تباطؤ اقتصادي، ولكن في كل الأحوال فإن هذه النسب المنخفضة، لا تعكس حقيقة ارتفاع كلفة المعيشة على الشرائح الفقيرة، والمتوسطة الدنيا.

وقالت دائرة الإحصاء في تقريرها، إن التضخم في الشهر الأخير من العام الماضي استقر، على ما كان في الشهر الذي سبق، بمعنى أنه سجل صفر بالمئة، وبهذا يكون التضخم للسنة السادسة على التوالي، ما دون الحد الأدنى للتضخم 1% إلى 3%، بموجب هدف بنك إسرائيل المركزي، وهذا يدل على حالة تباطؤ في الأسواق، إلا أن التضخم الطفيف، مقابل ارتفاع حوالي 5 أضعافه في المواد الغذائية، ما يعني زيادة العبء على العائلات الفقيرة، وفق ما تؤكده سلسلة من التقارير.

وقالت دائرة المركزية في تقريرها، إن التضخم في الشهر الأخير، تأثر من تقلبات موسمية في الأسعار، ولهذا فإن التضخم سجل صفر بالمئة، إذ برز تراجع موسمي لأسعار الخضراوات والفواكه، والملبوسات.

وتبين أنه في العام الماضي، سجلت المواد الغذائية ارتفاعا بنسبة 1,1%، ولكن إذا دققنا أكثر سنرى مثلا، أن أسعار المنتوجات الغذائية الأساسية، وخاصة منتوجات الحليب والألبان سجلت ارتفاعا بأكثر من 5%. وفي المقابل سجلت أسعار الخضراوات والفواكه تراجعا بنسبة 2,8%، إلا أن أسعار الفواكه والخضراوات سجلت منذ العام 2011 وحتى اليوم ارتفاعا اجماليا بنسبة 70%، بموجب تقرير صدر في الصيف الماضي.

ويعد تضخم العام 2019، بنسبة 0,6% أقل من التضخم الحاصل في العام قبل الماضي 2018، إذ كان بنسبة 0,8%، وفي العام 2017، بنسبة 0,4%. في حين أن التضخم تراجع في العام 2016 بنسبة 0,2%، وفي العام 2015 بنسبة 1%، وفي العام 2014 بنسبة 0,2%.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..