news-details

الاستخبارات الاسرائيلية: في ظلّ تقارب اسرائيل مع العالم العربي فإنّ إيران تشكّل التهديد الأكبر

قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين، أمس الخميس، إنه "حتى في الوقت الذي تبدو فيه آفاق الحل السلمي مع الفلسطينيين بعيدة أكثر من أي وقت مضى، فإن إسرائيل واثقة من أن تقاربها مع العالم العربي سيزداد قوة، حيث تظل القضية المحددة في الشرق الأوسط هو التهديد الذي تشكله إيران".

وأكد وزير الاستخبارات أن علاقات بلاده مع العالم العربي لا تعتمد على السلام مع الفلسطينيين وأنه يجب الإدراك أن أهمية النفط والغاز آخذة في النقصان، بينما تزداد أهمية التكنولوجيا. لذلك، فإن السعودية والإمارات العربية المتحدة ودول أخرى مهتمة بالتعاون مع إسرائيل، فهي مسألة مصلحة مشتركة".

ولفت كوهين الى أن عددا من الدول العربية يتطلع الى القيادة والابتكار في إسرائيل ضمن مجال التكنولوجيا الفائقة. 

وأوضح لقناة "i24news": أن إسرائيل "تنوي المضي قدما في خطتها لتطبيق استيطانها على أجزاء من الضفة الغربية المحتلة في ظل تفشي فيروس كورونا في العالم للاستفادة من الفترة الزمنية قبل الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، وبعد ذلك لا يمكن التأكد من دعم واشنطن للخطة".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب