news
شؤون إسرائيلية

التضخم المالي تراجع في نيسان بنسبة 0,3%

سجل التضخم المالي في شهر نيسان المالي انخفاضا بنسبة 0,3%، حسب ما نشرته ظهر اليوم الجمعة دائرة الإحصاء المركزية، وجاء هذا التراجع، رغم أن هذا أحد الأشهر التي يسجل فيها التضخم ارتفاعا حادا سنويا، بسبب ارتفاع الاستهلاك، مع بدء موسم الربيع والأعياد العبرية، إلا أن التراجع الحاد في الاستهلاك بفعل الإغلاق، أدى الى تراجع أسعار، في حين أن أسعار مواد غذائية واستهلاكية أساسية سجلت ارتفاعا حادا.

وهذا التراجع الثالث في الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، إذ ارتفع التضخم بشكل مفاجئ في شهر آذار. وبذلك يكون التضخم قد تراجع في الثلث الأول من العام الجاري بنسبة 0,4%، وفي الأشهر الـ 12 الأخيرة، سجل التضخم تراجعا بنسبة 0,6%.

وحسب تقديرات بنك إسرائيل المركزي فإن التضخم سيكون في هذا العام "سلبيا"، بفعل التراجع الحاد في حركة السوق، بفعل الاغلاق، ولكن أيضا بفعل تراجع القوة الشرائية لدى الجمهور، بفعل فرض بطالة على 25% من القوة العاملة في البلاد.

وحسب تقرير دائرة الإحصاء المركزية، فإن الشهر الماضي سجل ارتفاعا بأسعار الخضراوات والفواكه بنحو 5%، وأسعار الملبوسات بنسبة 3%، بينما كان ارتفاع أسعار المواد الغذائية بنسبة تقل عن 1% (0,7%). وعدا ذلك فإن تراجع الأسعار كان في باقي قطاعات الصرف.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب