news-details

المستشار القضائي: تعريف الإغلاق يحدد امكانيّة وكيفيّة تقييد التظاهرات

نشر المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت اليوم الخميس، توضيحًا حول الموقف القضائي وردًا على الجدال الدائر حول كيفيّة تنظيم أو تقييد التظاهر في البلاد وقال إن هناك امكانيتان لتحديد التظاهر، متعلقان بتعريق الإغلاق.
وقال مندلبليت إن "تحديد حق التظاهر ممكن فقط في حال وجود احتمال شبه مؤكد للمس في المصلحة العامّة الضرورية" وإن تحديد التظاهر سيُقرّ في المستوى المهني، غير السياسي، حسب تعبيره.
وقال المستشار انه في حال فرض الإغلاق العام وفي ظل مستوى العدوى الآخذ بالارتفاع، بالإمكان تحديد حق التظاهر بشكل جدّي، لكن من أجل القيام بذلك هناك حاجة لتعديل القانون. مضيفًا أنه لم يحدد في أي نقاش كان أن إغلاق البلاد هو شرط قانوني لتحديد حق التظاهر.
وحدد المستشار القضائي مستويين، وأن القرار تحدده طريقة تعريف التقييدات الجديدة. في حال بقي الوضع على حاله، بالإمكان تنظيم التظاهرات في بلفور بمشاركة 2000 متظاهر، مع الحفاظ على التعليمات. ولكن في حال الإعلان عن "حالة طوارئ خاصّة" في الدولة، فإنه بالإمكان تنظيم التظاهرات بمقربة البيوت وببعد كيلومترٍ واحد فقط، وبمجموعات من 20 متظاهرًا على الأكثر.
وردّت حركة الأعلام السوداء على المقترح وهاجمت حزب "كحول لفان" الشريك في الحكومة والمتمسك بوزارة القضاء، وفي بيان لها قالت " سيتذكّر التاريخ حزب الخنوع كمخرّبي الديمقراطية، سنعود للتظاهر رغمًا عنهم، "كحول لفان" ستقوم بدعم القانون الذي سيقوّض بشكل نهائي الديمقراطيّة الاسرائيليّة، لا يوجد شيء اسمه تظاهرة على بعد كيلومترٍ واحد من البيت".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب