news-details

النيابة العامّة تغلق التحقيق في قضية استغلال لاعبي كرة قدم لقاصرات

أعلنت النيابة العامّة اليوم الاثنين، عن قرارها بإغلاق ملف لاعبي نادي "مكابي تل أبيب" السابقين دور ميخا وعومر أتسيلي المشتبه بهم بمخالفات ذات طابع جنسي وإقامة علاقة مع قاصرات في الـ 15 من عمرهن.

وقررت النيابة العامة اغلاق الملف بحجّة عدم ثبوت التهمة على اللاعبين وبسبب ما أسمته "عدم إهتمام الجمهور" بكل ما يتعلّق بجنحة تقديم الكحول للقاصرتين. لكن النيابة أعلنت أن اغلاق الملف لا يعني وقف التحقيق في التهديدات التي طالت القاصرتين بعد الكشف عن الحادثة.

وكشفت وسائل إعلام عبريّة عن القضيّة في شهر حزيران/ يونيو الماضي بعد شهادة قاصر في الـ 15 من عمرها ضد اللاعبين متهمة إياهم بإقامة علاقة جنسية معها خلال إحدى الحفلات، ليتضح لاحقًا ان صديقة المشتكية، أيضًا في الـ 15 من عمرها، تعرضت لنفس الحادث مع اللاعين. وادعى اللاعبان في تحقيقات الشرطة أن الفتاتان كذبتا وقالتا انهما في الـ 18 من عمرهما.

وردّت إدارة نادي "نادي مكابي تل أبيب" على الفضيحة بحزم إذ أعلنت طرد اللاعبين من الفريق وعدم تمديد العقود معهما، لينتقلا للعب في نادي قبرصي.

وقالت القناة الاخبارية الاسرائيليّة الـ 13 بعد الكشف عن القضية، إن المزيد من التفاصيل الناتجة عن تحقيقات الشرطة في قضية لاعبي "مكابي تل أبيب" تشير الى أن هناك اشتباه بتورط آخرين في الجريمة غير اللاعبين الاثنين المشتبهين.

ونقلت القناة عن التحقيقات أن المحادثات ما بين اللاعبين المذكورين وما بين الفتاتين القاصرتين بدأت من خلال حفلة عيد ميلاد أقامها لاعب كرة قدم اسرائيلي في بداية شهر ايار، شارك فيها 70 شخصا من بينهم لاعبين اخرين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب