news-details

تخفيف التقييدات على المواطنين وإعادة فتح بعض القطاعات

أعلن رئيس الحكومة بنيامين  نتنياهو، في كلمة ألقاها مساء اليوم السبت عن تخفيف القيود على المواطنين وفتح محلات تجارية محددة. وذلك بتخفيف تدريجي بدءًا من يوم غد الأحد، بحيث ستترفع نسبة العاملين  من 15٪ في الوقت الحالي إلى 30٪.

وأعلن نتنياهو أنه سوف تتم الموافقة على فتح متاجر معينة مثل الادوات الكهربائية والبصريات والادوات المنزلية. أي متاجر الموجودة في الأماكن العامة المفتوحة وليست في مراكز التسوق والأسواق.

 

في حين أن المجمعات التجارية ومحال بيع الألبسة والأحذية والإكسسوارات، والألعاب، وصالونات الحلاقة والتجميل ستبقى مغلقة وفقًا للتعليمات الجديدة التي ستوافق عليها الحكومة الليلة.

كما قال نتنياهو أنه ابتداءً من الغد سيعود التعليم الخاص إلى النشاط في إطار ثلاثة طلاب في وقت واحد.

وتضمنت التعليمات الجديدة أن الأنشطة الرياضية ستكون مسموحة فقط حتى شخصين على بعد 500 مترٍ من المنزل.

بالإضافة إلى ذلك ، سيسمح  بأن تقام صلاة  لـ 10 أشخاص كحد أقصى في الأماكن المفتوحة ، مع الحفاظ على مترين بين المصلين وارتداء الأقنعة. وسيسمح بإقامة حفلات الزفاف والجنازات بحضور 20 شخصًا كحد أقصى.

ولفت نتنياهو الا أن هذه التخفيفات التدريجية في التقييدات منوطة بمراقبة ارتفاع عدد الإصابات، وأنه في حال عاد الارتفاع بنسبة معينة فانه من المرجح العودة للتقييدات السابقة وربما تقييدات أشد.

 

 وقال مدير عام وزارة الصحة :"  ان على كل من يخرج من البيت وضع  كمامة تغطي الانف والفم  والمحافظة على مسافة مترين بين كل شخص وشخص" .

أما مدير عام وزارة المالية  فأكد:" نحن لا نتحدث حتى الان عن العودة للحياة العادية لذلك يوصى باستمرار العمل من البيت في هذه المرحلة " .

وتوجه نتنياهو الى المواطنين المسلمين بمنسابة اقتراب حلول شهر رمضان وطالبهم بتناول وجبات الافطار مع العائلة الاساسية، على غرار المواطنين اليهود في عيد الفصح.

وقد ذكرت تقارير إعلامية في وقت سابق اليوم أن هذه التخفيفات لاقت تحفظات الكثيرين. وقرر نتنياهو فتح المتاجر خلافا لموقف الطاقم الذي يقدم المشورة لمجلس الأمن القومي. ويعارض الوزير غلعاد إردان اقتراح نتنياهو، قائلاً إنه إذا فتحت المتاجر، فلا طائل إذن من تقييد حركة المواطنين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب