news-details

تطبيع تحت غطاء الفيروس: نتنياهو يعد بتعاون إسرائيلي-اماراتي جديد

صرّح رئيس الحكومة الاسرائيليّة بنيامين نتنياهو مساء اليوم الخميس، عن بدء سلسلة جديدة من التطبيع العلني بين إسرائيل والدول العربيّة واعدًا بتعاون جديد يجمع إسرائيل والإمارات وذلك خلال كلمته في تخريج فوج جديد من سلاح جو جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وصرّح نتنياهو في كلمته أن إسرائيل والامارات سيتعاونان في محاربة فيروس كورنا في مجالات البحث، التطوير والتكنولوجيا مدعيًا ان الحديث يدور عن تعاون في مجالات ستساهم بتعزيز "الأمان الصحي" في المنطقة كلها وأضاف:" كلما كنّا أقوى، كلما كنا عظماء أكثر نرهب بذلك أعداءنا ونقرّب اصدقاءنا إلينا أكثر". مؤكدًا "أن هذه النتيجة تأتي بعد تواصل مستمر ومكثّف في الأشهر الأخيرة"

ويأتي تصريح نتنياهو بعد تقرير لمعهد الأمن القومي في جامعة تل أبيب ادعى أن الدول العربيّة ستخفض من تطبيعها العلني مع إسرائيل في حال تابعت حكومة الاحتلال مخططها لضم مناطق في الضفة الغربيّة لما يسمى السيادة الاسرائيليّة.

 

بالإضافة الى مقال السفير الاماراتي في الولايات المتحدة الامريكيّة يوسف العتيبة في صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيليّة أعرب خلاله عن رغبة بلاده الجامحة بالتطبيع مدعيًا أن مخطط الضمّ قد يشكل عائقا أمام بلاده وأمام الدول العربيّة بزحفهم نحو التطبيع.

وتأتي هذه التصريحات بعد سلسلة من النشاطات المطبّعة العلنيّة بين إسرائيل ودول عربيّة وعلى رأسها دولة الامارات حيث أرسلت الأخيرة طائرات ادعت نقلها معونات ودعم للسلطة الوطنية الفلسطينيّة عبر مطار بن غوريون الدولي في اللد. الطائرات والمعونات التي لم تعلم بأمرها رام الله ورفضت استقبالها.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب