news
شؤون إسرائيلية

تهديد بإطاحة رئيسة لجنة الكورونا بعد معارضتها لحزبها الحاكم والتصويت على رفع التقييدات

هدد حزب الليكود، اليوم الاثنين، بالإطاحة برئيسة لجنة الكورونا، عن حزبه، عضو الكنيست يفعات بيطون وذلك بسبب عدم خضوعها لرغبة حزب الليكود وعدم دعمها لقرار الحكومة.

وكانت قد اجتمعت لجنة كورونا التابعة للكنيست اليوم الاثنين، من أجل التصويت على رفع القيود التي أقرتها الحكومة الأسبوع الماضي، بما في ذلك مسألة فتح الصالات الرياضية والمسابح العامة. 

وصوّتت اللجنة، خلافًا لموقف الحكومة السائد، ووافقت على أمر التقييد الحكومي العام، باستثناء أنها رفضت التقييدات على حمامات السباحة والصالات الرياضية.

ووافقت لجنة كورونا بأغلبية 7 مقابل 1 أعضاء على فتح حمامات السباحة والصالات الرياضية، وقبل ذلك بوقت قصير، تم استدعاء رئيسة لجنة الكورونا، رئيسة اللجنة عن حزب الليكود يفعات بيطون، إلى مكتب رئيس الوزراء لعقد اجتماع طُلب خلاله منها عدم المضي قدمًا في هذه الخطوة. 
وبعد فترة وجيزة من التصويت، سمع رئيس الائتلاف عضو الكنيست ميكي زوهار وهو يصرخ في وجه عضو الكنيست بيطون، وقال "قصتك قد انتهت"، في إشارة تهديدية للإطاحة بها، ومن ناحية أخرى ردت عليه بيطون "لن تعلّمني كيف أتصرف". 

وفي وقت لاحق، طلب عضو الكنيست زوهار عقد لجنة الكنيست بحيث تبحث في إقالة عضو الكنيست بيطون، التي كما ذكر، صوّتت ضد موقف رئيس الوزراء وحزبها الحاكم.
ويثير هذا الخلاف زوبعة وتصدعات داخلية في حزب الليكود وحتّى داخل الائتلاف ذاته في أعقاب هذه المعارضة، فيما أكد رئيس حزب يسرائيل بيتينو، افيغدور ليبرمان، متوجهًا لأعضاء الليكود، أنه سيدعم الائتلاف برئاستهم خلال أسبوع في حال أسقطوا نتنياهو".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب