news-details
شؤون إسرائيلية

جهاز الصحة الإسرائيلي: عدد أطباء اقل وميزانيات أقل

تبين من تقرير لمنظمة التعاون والتنمية للدول المتطورة OECD، أن النقص الكبير في عدد الأطباء في جهاز الصحة في إسرائيل مستمر، وهذا ينعكس في نسبة الأطباء العالية الذين أعمارهم 55 عاما وما فوق، إذ تحل إسرائيل الثانية بعد إيطاليا، ونسبتهم 50%، بينما نسبة هذه الشريحة من الأطباء في بريطانيا 15. 

وفي حين أن معدل الصرف على الصحة في دول OECD يصل الى 10,4% من حجم الناتج العام في كل واحدة من الدول، فإن الصرف في إسرائيل أقل من 7.4%، من حجم الناتج العام، وهذا يعني الصرف الحكومي العام، والصرف الشخصي على الصحة. 

ويقول التقرير، إن على إسرائيل أن تزيد الصرف على الصحة تدريجيا حتى العام 2030 بنحو 20 مليار شيكل، زيادة على ما يصرف الآن. كي ترفع نسبة الصرف الى 8,8% من حجم الناتج العام، بمعنى أنها تبقى اقل من المعدل القائم في دول OECD.

ومن حيث الأطباء، فإن إسرائيل تضع قيودا كثيرة على استيعاب الأطباء الجدد، ما رفع معدل أعمار الأطباء الى واحدة من الأعلى في العالم، وتبين أن 50% من الأطباء هم من عمر 55 عاما وما فوق. وإيطاليا فقط فيها المعدل الأعلى 55%، بينما فرنسا 45%، الولايات المتحدة الأميركية 37% ومثلها اليابان، واسبانيا، كمعدل OECD، 34%، في حين أن نسبة الأطباء الذين فوق عمر 55 عاما في كوريا الجنوبية 19% وتركيا 18%، وبريطانيا هي الأقل 15%.

ورغم ذلك، فإن مستوى الطب في إسرائيل يبقى من الأعلى. فعلى سبيل المثال، فإنه في معدل دول OECD، فإن 9,1% ممن دخلوا المستشفيات في أعقاب نوبة قلبية حادة، ماتوا في غضون 30 يوما، بينما النسبة في إسرائيل 7,5%. كذلك فإن إسرائيل هي الأقل من حيث ترك جسم غريب في جسد المريض خلال عملية جراحية، حالتان من كل 100 ألف عملية جراحية، بينما المعدل في OECD يصل الى 5,2 حالة من كل 100 ألف عملية، والأعلى في فرنسا، 10 حالات من كل 100 ألف حالة.

إلا أن إسرائيل تقف على رأس قمة الدول من حيث السمنة الزائدة للأطفال، 40%، في حين أن المعدل في دول OECD هو 31,4%.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..