news
شؤون إسرائيلية

جيش الاحتلال يدّعي: حزب الله قد يرسل طالبي اللجوء للحدود لفحص التحركات وجمع المعلومات

أفادت تقارير صحفيّة نقلًا عن جيش الاحتلال عدم استبعاده الامكانية ان يكون حزب الله اللبناني قد وجّه طالبي لجوء للسياج الفاصل بهدف متابعة تحركات الجيش وجمع المعلومات، وذلك بعد يومين من اعتقال مواطنين سودانيين حاولا اللجوء إلى إسرائيل.

وتشهد المنطقة الحدودية اللبنانية الاسرائيلية في الشهرين الأخيرين ارتفاعًا في حالات ومحاولات التسلل من الجنوب اللبناني لداخل اسرائيل. على الرغم من كون هذه الحالات بغالبيتها ذات خلفيات جنائية، كتهريب المخدرات أو تهريب الأسلحة لعصابات في البلاد مثلًا، ولكن جيش الاحتلال يدعي انه ينظر الى كل حالة من هذا النوع كحدث يمكن أن يتطوّر إلى عمليّة ضده، لذلك تلقى هذه الحالات استدعاء قوات كيرة من الجيش والطائرات.

ووفق معطيات جيش الاحتلال التي نشرت اليوم في عدة مواقع إخبارية اسرائيليّة فقد سجلت في الشهرين الاخيرين بالمعدل حالة تهريب واحدة كل يومين على طول الشريط الفاصل. حيث نجحت قوات الاحتلال ببعض الحالات بإحباط هذه المحاولات وبإيقاف المتسللين فور دخولهم الى البلاد. وفي حالة واحدة على الأقل أوقفت مشتبهين اثنين لمدة يوم.

على الرغم من الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعاني منها لبنان، وبالذات في الفترة الأخيرة جراء انتشار وباء "الكورونا"، تنكر القيادة الشمالية لجيش الاحتلال وجود علاقة بين ذلك وبين سلسلة الأحداث التي تشهدها المنطقة الحدودية اللبنانية الاسرائيلية مؤخرًا وتسلل طالبي اللجوء إلى اسرائيل.

واعتقلت إسرائيل متسللين اثنين من طالبي اللجوء السودانيين يوم الثلاثاء، وحاول خمسة اخرون التسلل إلى إسرائيل بداية الشهر الحالي بالإضافة إلى إطلاق جيش الاحتلال النار على مواطن سوري في منطقة مزارع شبعا بعد اتهامه بالتسلل إلى إسرائيل على الرغم من اعترافها بعدم حمله أي سلاح.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب