news-details

سلطة الضرائب تلاحق نتنياهو الذي يتهرّب من دفع ضريبة عن نفقات منزله الخاص

كُشف أمس السبت أن سلطة الضرائب الإسرائيلية توجهت لمحاسب رئاسة الحكومة، وطلبت منه معلومات عن مصروفات رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بغية الاطلاع والمحاسبة.
فبينما يصر نتنياهو على رفض دفع ضريبة للدولة، عن نفقات منزله الشخصي في مدينة قيساريا، شددت سلطة الضرائب على مطلب معرفة أي من مصروفات نتنياهو صرفت ضمن أداء منصبه، وأي منها على نفقته الشخصية الخاصة. 
وتشير المعلومات، إلى أن رئاسة الحكومة ردت بأن جميع النفقات، بما في ذلك مصاريف البيت الشخصي والخاص في قيساريا، تستخدم ضمن أداء نتنياهو لمنصبه. ووفقا للآلية التي أعلنتها الدولة للمحكمة العليا قبل ثلاث سنوات، فإن الدولة مكلفة بدفع مصروفات نتنياهو إذا كانت لصالح أداء منصبه، وبحال كانت المصاريف لنفقته الخاصة، فإن عليه دفعها شخصيا.
جدير بالذكر أن نتنياهو يقيم أيضا بالمنزل الرسمي لرؤساء الحكومة الإسرائيلية، في شارع بلفور بالقدس، حيث مولت إسرائيل مصاريف بيته الشخصي أكثر من مرة، فإلى جانب امتناعه عن دفع نفقات بيته الشخصي، يرفض نتنياهو دفع الضرائب عن هذه المصاريف.
ومنذ العام 2016 وحتى اليوم، ترفض السلطات الإسرائيلية، بدعم من المحكمة، الإفصاح عن قيمة تمويل بيت نتنياهو الشخصي في قيساريا.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب