news-details

صحيفة: لقاء بين نتنياهو وبن زايد قبل توقيع الاتفاق

كشفت صحيفة "يسرائيل هيوم"، صباح اليوم الأحد، النقاب عن وجود اتصالات لعقد لقاء يجمع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، قبل التوقيع النهائي على اتفاق السلام بين البلدين.

وذكرت الصحيفة أن إسرائيل تأمل البدء هذا الأسبوع في إجراء محادثات مباشرة مع الإمارات، رغم عقد محادثات تنسيقية أولية بين الطرفين، لكن معظم الاتصالات لا تزال تجري من خلال اتصالات في واشنطن.

وأفادت الصحيفة بأن إسرائيل تعتقد أن المحادثات مع الجانب الإماراتي لن تطول، وأنه يمكن التوصل إلى اتفاق كامل في غضون شهر تقريبا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي كبير أن الجدول الزمني السياسي الأمريكي يتطلب التوصل إلى اتفاق السلام بين الجانبين، الإسرائيلي والإماراتي، بسرعة، ولا يزال من المتوقع أن يتم حفل التوقيع خلال شهر تقريبا في البيت الأبيض.

وقالت الصحيفة أن إحدى الصعوبات التي يسعى نتنياهو لحلها مع بن زايد هي الموافقة على رحلات جوية لشركات الطيران الإسرائيلية لدخول المجال الجوي السعودي. وأنهم في إسرائيل، يعتزمون الإصرار على أن الخطوط الجوية بين الدول لن تضم فقط شركات الامارات ويتوقعون أن تحصل الإمارات على الموافقة المطلوبة من الرياض.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي كبير إنه على عكس الاتفاقات المبرمة مع مصر والأردن، والتي تهدف إلى توقيع معاهدة سلام، فإن الهدف في حالة الإمارات هو "خلق عملية تؤدي إلى علاقات واسعة وعميقة بين البلدين وتعاون في مجموعة واسعة من المجالات، ونحن نعمل على بناء ذلك ".

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، سيزور إسرائيل غدا، وسيتوجه مباشرة بعدها إلى الإمارات، لمناقشة بعض القضايا المتعلقة باتفاق تطبيع العلاقات بين البلدين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب