news-details

صلاة جماعية لقادة المستوطنين ليفوز ترامب

اقام قادة  المستوطنات أمس الاثنين، صلاة جماعية خاصة بالقدس المحتلة من أجل دعم الرئيس الامريكي دونالد ترامب في االانتخابات الرئاسية التي يخوضها اليوم.

وكشفت صحيفة هآرتس صباح اليوم  الثلاثاء أن عددا من قادة المستوطنات تجمعوا، أمس الإثنين، قرب حائط البراق بالقدس المحتلة وتلوا صلاة جاء فيها: "من بارك أسلافنا إبراهيم وإسحاق ويعقوب وموسى وهارون وداود وسليمان سيبارك الاسم الجيد دونالد جون ابن فريد ترامب لأنه أخذ على عاتقه الحفاظ على شعب ودولة وأرض إسرائيل".

ووفق الصحيفة فقد تلا قادة المستوطنات أجزاء من سفر المزامير، أحد أسفار التوراة، فيما وضعت من خلفهم لافتة كتبت عليها مساهمات ترامب من أجل الاستيطان: نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، الاعتراف بشرعية الاستيطان، رفع القيود عن دعم المؤسسات الأكاديمية بمستوطنات الضفة الغربية، تقليص مخصصات للفلسطينيين، والاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السوري المحتل.

ونقلت الصحيفة عن قائد الاستيطان في منطقة الخليل المحتلة "يشاي فلايشر" قوله : "اجتمعنا لمباركة الرئيس ترامب وربما أولا وقبل كل شئ- لشكر القدير على الرئيس ترامب وعلى فترة ولايته التي أحدثت مثل هذه التغيرات المهمة".

ولم تكن هذه الصلاة الوحيدة من نوعها، حيث أقيمت صلوات في عدة معابد يهودية بالمستوطنات ووقع عدد من الحاخامات من الصهيونية الدينية مؤخرًا على رسالة تدعو  للتصويت له.

وكانت الصلاة موجهة في المقام الأول إلى الناخبين في الولايات المتحدة، اذ  أرسل الأمريكيون في إسرائيل بالفعل بطاقات اقتراعهم،  ولا سيما الإفنجيليين الموالين لإسرائيل، وأكبر مؤيدي ترامب وأكبر مجموعات الضغط التي تعمل على تلبية طلبات المستوطنين في اسرائيل.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب