news-details

غدًا الأحد: التخلي عن الكمامات في الأماكن المفتوحة والعودة إلى مقاعد الدراسة

يعود غدًا الأحد، جهاز التعليم إلى عمله المعتاد بعد أكثر من عام على التقييدات التي جلبتها جائحة كورونا على البلاد، دون أية تقييدات إضافية.

ونشرت وزارة التعليم أمس الجمعة، مخطط العودة إلى مقاعد الدراسة بدءًا من يوم الغد، حيث تعود كافة المؤسسات التعليمية إلى عملها المعتاد، بدءًا من رياض الأطفال وحتى الصفوف الثانية عشرة، دون الحاجة إلى تقسيم الصفوف إلى أقسام أو فرض تقييدات على الانتقال بين الصفوف.

وشددت وزارة التعليم على ضرورة الاستمرار بالمحافظة على تعليمات الوقاية والتباعد الاجتماعي، وعلى رأسها ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة، والحفاظ على التباعد قدر الإمكان خلال الدروس والاستراحات.

وأعلنت وزارة الصحّة، أنه بدءًا من يوم الغد، لا حاجة لارتداء الكمامات في الأماكن المفتوحة، لكنها أكدت أنه لا زال هناك حاجة لارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة وأوصت بارتدائها في حال التواجد ضمن تجمعات في الأماكن المفتوحة.

وقال مدير عام وزارة الصحة بروفيسور حزاي ليفي في لقاء إذاعي في هيئة البث، إن الجمهور تعب من الانشغال في الوباء مما يثير القلق ويؤكد الحاجة إلى التصرف بشكل ملائم حتى لا تسير البلاد بخطوات إلى الوراء في محاربة الوباء.

وأكد ليفي أن ما يقارب 20% من المعلمين لم يتلقّوا بعد اللقاح المضاد للفيروس، وكذلك الطلاب طبعًا، وأن هناك مخاطرة معينة في العودة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب