news-details

قائد سلاح العدوان الجوي الإسرائيلي يعترف بتصعيد الهجمات على سوريا في فترة كورونا

اعترف  قائد القوات الجوية لجيش الاحتلال الإسرائيلي، عميرام نوركين، ، إن الجيش عزز من ضرباته الجوية على أهداف ​إيرانية وأخرى "مدعومة من إيران في ​سوريا​ و​لبنان​".حيث أن  تقارير عديدة تحدثت عن هجمات صاروخية لم تعلن اسرائيل مسؤوليتها عنها في الأشهر القلائل الماضية.

 

وقال نوركين أن "إيران كانت الهدف لتلك الضربات التي كانت تهدف لردع القدرات الاستراتيجية الإيرانية في المنطقة"

وأضاف: "عملت القوات الجوية في نطاقات أوسع خلال وقت كورونا، مقارنة بما قبل الكورونا". وتابع :"في الاشهر الاخيرة حجم نشاطنا الذي قمنا في جميع الجبهات هو اوسع من الاشهر التي سبقتها"،

ووفقا لتقارير فانه في الاشهر الاخير اطلق نحو الف صاروخ مضاد للطيران من انظمة الدفاع الجوية السورية ضد الطائرات الاسرائيلية التي هاجمت سوريا، وقامت بتدمير عدد من انظمة الدفاعات الجوية السورية.

وزعم نوركين أنه رغم الكورونا فان "نشاط الانظمة المعادية لإسرائيل" ، في كثير من الحالات انخفضت قليلا في حجمها، لكن في الاسابيع الاخيرة "رجع الامر الى سابق عهده".

ووفقا لتقارير اجنبية فانه في الاشهر الاخير اطلق نحو الف صاروخ مضاد للطيران من انظمة الدفاع الجوية السورية ضد الطائرات الاسرائيلية التي اعتدت على سوريا، وقامت بتدمير عدد من انظمة الدفاعات الجوية السورية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب