news-details

كالمتوقّع.. نتنياهو ووزير ماليته يكذبان: الهبات بخلاف "الوعود"

يتضح من التقارير الصادرة اليوم الاثنين، أن الوعود الّتي أطلقها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير ماليته يسرائيل كاتس، حول هبات المستقلين كانت هباءً منثورًا، سحبتها الرّياح كما تجري العادة، حيث تبيّن أن الثلث فقط، أي ما يقارب 128 ألف مستقل من أصل 400 ألف سيتم إيداع الحد الأقصى للهبة في حسابهم، أي 7500 شيكل وذلك يوم الأربعاء المقبل.


ومن الواضح أن باقي المستقلين سيحصلون على فتات هذا المبلغ، وهذا ما تبين من الرسائل النصية التي تلقاها المستلقون، حيث تبين أن 116 ألف مستقل سيحصلون على 3000 شيكل، و136 ألف آخرين سيحصلون على مبلغ ما بين 3000 و 700 شيكل، ما يعني بالمحصلة أن معدل الهبة لم يتجاوز الـ4700 شيكل في الوقت الذي حصل فيه قسم كبير من المستقلين على ثمن بخس يقدر بـ1900 شيكل فقط.


وكان قد نشر وزير المالية كاتس، أمس الاحد، مقطع فيديو على حسابه الخاص على تويتر متباهيًا فيه ليعلن أن "حوالي 400 ألف مستقل تلقوا رسالة اليوم بأن الأموال التي وعد بها نتنياهو تم إرسالها بالفعل إلى حسابهم، نحن نعد ونوفي بوعودنا".


كما قررت الحكومة، أمس، دفع هبة أخرى للمستقلين والمصالح التجارية المتضررة جراء ازمة كورونا. ومن المتوقع ان يقر اليوم القسم الثاني من الخطة الاقتصادية.


وكان قد حذر النائب الرفيق عوفر كسيف، عن الجبهة في القائمة المشتركة من الخطة الكارثية التي أدلى بها نتنياهو وكاتس، مؤكدًا أن المبالغ التي يتم التحدث عنها سخيفة ومتأخرة ولن تنقذ النّاس. وأشار في بيان له أن الأغلبية لن تحصل حتّى على نصف هذا المبلغ. 


وتأتي كلّ هذه الاضطرابات في الوقت الّذي تقع فيه إسرائيل في أسفل السّلم العالمي، يما يتعلق بالإنفاق في فترة الأزمة الحالية من أجل دعم الجمهور ومساعدته، ما يعني أن الإعلان عن الخطة هو مجرد مخدر موضعي لئلا يستنفر الجمهور ضد حكومة الكذب والاستغلال.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب