news-details
شؤون إسرائيلية

كحول لفان لا تريد "تواقيع المشتركة" تحسبا من الليكود

قالت مصادر في كتلة "كحول لفان" برئاسة بيني غانتس للإذاعة العامة، إن الكتلة لن تشرع في جمع تواقيع 61 نائبا، لأنه لا أمل في التوصل الى عدد كهذا، وأن الكتلة ليست معنية بالحصول على تواقيع نواب القائمة المشتركة، كي لا يستخدم حزب الليكود الأمر في الانتخابات البرلمانية المقبلة ضد كحول لفان.

ويشار إلى أن القائمة المشتركة لم تبحث الموضوع أصلا، ولم تتخذ قرارا بهذا الشأن، وإنما كله ضمن فرضيات لدى أوساط حزبية مختلفة في الكنيست.

وكما يبدو، فإن حملة جمع 61 توقيعا لواحد من المرشحين بنيامين نتنياهو وبيني غانتس، لن تصل الى خط النهاية. وحسب مصادر حزبية، فإن حزب "يسرائيل بيتينو"، الذي يتزعمه ويسيطر عليه كليا أفيغدور ليبرمان، تراجع وأعلن أنه لن يمنح تواقيعه لأي من المرشحين الاثنين. وكما يبدو في خلفية هذا، عدم حصول ليبرمان على مكاسب من الليكود تتعلق بقوانين الإكراه الديني، وفي ما يخص القانون الذي يفرض الخدمة العسكرية على شبان الحريديم.

وقالت النائبة أييليت شكيد من كتلة "اليمين الجديد" الاستيطانية، إنه لا جدوى من جمع تواقيع 61 نائبا، لأنه لا أمل في تشكيل حكومة من دون انتخابات ثالثة.

ويشار الى أن مدة الأيام الـ 21 يوما، تنتهي في 11 الشهر الجاري، يوم الأربعاء من الأسبوع المقبل. وفي حال لم يقدم أي من أعضاء الكنيست تواقيع 61 نائبا يدعمونه لتشكيل حكومة، فإنه يتم حل الكنيست تلقائيا، على أن تجري الانتخابات خلال 90 يوما من ذلك التاريخ.

حسب التقديرات، فإن انتخابات كهذه ستجري على الأغلب إما يوم 24 أو 31 آذار المقبل. ويبقى واردا إجراء الانتخابات يوم 10 آذار، وهذا سيكون مرتبطا بقدرة لجنة الانتخابات المركزية على تهيئة نفسها للانتخابات.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..