news-details

نتنياهو ينجح بضغوطه بدمج حزب عنصري شرس آخر ضمن قائمة المستوطنين الصهيونية الدينية

يواصل بنيامين نتنياهو مساعيه لضمان تمثيل كافة عصابات المستوطنين العنصرية الشرسة، والتي تعبّر عن تطلعات عصابات استيطانية إرهابية معروفة، خاصة أتباع العنصري البائد مئير كهانا، إذ نجح اليوم باستمرار تمثيل ممثل عصابة "نوعام"، عضو الكنيست الحالي آفي معوز، شريك بن غفير في الكنيست.

وبحسب ما نشر، فإن نتنياهو اجتمع مع الزعيم الروحي لعصابة نوعام، على مدى ساعتين، ونجح في إقناعه بأن تنضم عصابة نوعام الى قائمة "الصهيونية الدينية"، بزعامة بتسلئيل سموتريتش وايتمار بن غفير، وأن يحل آفي معوز في المرتبة 11.

فحتى لو لم تحصل هذه القائمة على 11 مقعدا في الكنيست، رغم استطلاعات الرأي التي تتنبأ بحصولها على عدد كهذا، فإن معوز من شأنه أن يدخل الى الكنيست مجددا، في إطار ما يسمى "القانون النرويجي"، في حال شكّل نتنياهو الحكومة وضمّت وزراء من الصهيونية الدينية.

وعصابة نوعام هي من مشتقات حركة "كاخ" الإرهابية المحظورة شكليا في القانون الإسرائيلي، وهي تطارد الفتيات اليهوديات اللواتي يرتبطن بشبان عرب، كما أن من بين جمهور ناخبيها عناصر عصابات تنظم اعتداءات وحشية على العرب خاصة في مدينة القدس المحتلة.

أخبار ذات صلة