news
شؤون إسرائيلية

نتنياهو ينفلت بتحريضه: "ليبرمان ينسق مع المشتركة"!

* توما - سليمان وكسيف: لا يوجد سيناريو ندعم فيه حكومة بمشاركة ليبرمان*

 

في أحدث فصول التحريض الأرعن والمنفلت ضد "القائمة المشتركة"، خرج رئيس حكومة تصريف الأعمال بنيامين نتنياهو بتصريح جديد في افتتاح جلسة الحكومة اليوم يزعم فيه أن هناك تنسيق بين أفيغدور ليبرمان - زعيم حزب "يسرائيل بيتينو" والقائمة المشتركة لمنعه من تشكيل حكومة جديدة.
وقال نتنياهو بعد أن رضخ لاملاءات حلفائه السياسيين من اليمين المتطرف، وعيّن نفتالي بينت وزيرًا للأمن، إن أقوال ليبرمان يوم أمس عن كونه بيضة القبان ودعوته لتشكيل حكومة وحدة بمشاركته وبمشاركة غانتس، "يبدو أن الحديث هنا عن مسرحية. آمل ألا يكون الأمر كذلك، يبدو أن هناك تنسيق كامل بين ليبرمان وبين القائمة المشتركة وكحول لفان".
وفي رد صارم وواضح، أكد النائبان عن ااجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في القائمة المشتركة عايدة توما - سليمان ود. عوفر كسيف، انه لا، يمكن دعم حكومة يشارك فيها ليبرمان.
فقد قالت، توما، سليمان في، تغريدة لها على تويتر: "تدفق الجمهور لدعمنا في أيلول لأننا توحدنا في القائمة المشتركة. إن ثقة الجمهور ووحدة مصدر شرعيتنا وقوتنا. نسعى لاسقاط نتنياهو ولكن ليس بثمن تسهيل الطريق لليبرمان. يتوجب على غانتس من جديد، أن يقرر طبيعته هل عو يمين متجذر أم بديل"!
وقال النائب كسيف، في تغريدة في تويتر، أنه لا يوجد أي سيناريو محتمل تحظى حكومة بمشاركة ليبرمان وأوباشه بدعم القائمة المشتركة.
واعتبر كسيف أن تشكيل حكومة أقلية بدعم القائمة المشتركة غير وارد فيما لو كان ليبرمان عضوًا فيها. 
وذكر النائب كسيف أن ليبرمان من كبار المحرضين على القائمة المشتركة وعنصري من الدرجة الأولى بقوله "ليبرمان هو من كبار العنصريين هنا. هو الذي باشر بالتحريض على الجبهةوالقائمة المشتركة، ووصفنا بالارهابيين وطالب بشطب ترشيحي للكنيست"!
وكان نتنياهو قد اعتبر أن ليبرمان برفضه دعم تشكيل حكومة يمين بمشاركة الحريديم، يقول عمليًا "سأصوت ضدكم". ويقول لكحول لفان أمر مشابه. لا يقول لهم إنه لن يسمح بتشكيل حكومة ضيقة بدعم من القائمة العربية المشتركة مع أيمن عودة وأحمد الطيبي. بل يقول لهم إنه في حال حاولوا تشكيلها سيصوّت ضدهم. يقول لنا فككوا كتلة اليمين. لهم يقول - فككوا الكتلة مع القائمة المشتركة. لذلك يبدو أن ليبرمان يسعى حاليًا لتشكيل حكومة أقلية من اليسار بدعم أيمن عودة وأحمد طيبي والتي ستكون مرتبطة بهم بكل يوم وفي كل شيء. أطلب منكم أن تفكروا كيف يعقل أن تجلس حكومة في هذه الغرفة بتحكم بمفاتيحها أيمن عودة وأحمد طيبي".
وطالب نتنياهو بأن يتعهد ليبرمان بمعارضة حكومة بدعم من أصوات القيادات العربية. ودعاه لتشكيل حكومة وحدة مع كتلة اليمين التي يتزعمها. 
وكان نتنياهو قد استقال في وقت سابق اليوم من منصبه كوزير للأمن ونقل الصلاحيات لنفتالي بينيت.
وسرعان ما جاء الرد من ليبرمان على أقوال نتنياهو، اذ اعتبر أن حبيبات ساعة الرمل كادت تصل نهاية الرحلة، وأكد "لن نسمح لغانتس أو لنتنياهو أن يقودونا الى معركة انتخابية ثالثة وهو أسوأ خيار لدولة اسرائيل". وقال إنه توجه لغانتس ونتنياهو بمقترح واضح مفاده أن يتبوأ نتنياهو منصب رئيس الحكومة أولًا بالتناوب يليه غانتس، مطالبًا بتنازل نتنياهو عن كتلة اليمين الحريدي المتزمت. 
وأشار ليبرمان الى أنه حدد موعدًا للقاء رئيس الدولة رؤوبين ريفلين يوم الأربعاء المقبل.
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب