news-details

وزير الحرب غلانت يشير إلى أن إسرائيل تقف وراء عدوان الأمس على سوريا

أشار وزير الحرب يوآف غلانت، اليوم الخميس، إلى أن إسرائيل تقف وراء الهجوم الذي وقع أمس في سوريا. وقال غالانت خلال فعالية بمناسبة رأس السنة الهجرية بمشاركة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس الأركان هرتسي هليفي، "والليلة الماضية أيضًا تلقينا دليلا إضافيا على أن هدير الطائرات في دولة إسرائيل أعلى من كل الأصوات الأخرى في الخلفية". 

وأضاف وزير الحرب: "في النهاية، ما يهم هو الأداء، وليس الكلام، ولسوء الحظ، سيكون لدينا الكثير من العمل للقيام به في المجالات التي نتحمل مسؤوليتها". 

وفي أغلب الأحيان، تحافظ إسرائيل على الغموض فيما يتعلق بالهجمات في سوريا ولا تعلن المسؤولية عنها.

وأعلن أمس عن هجومين في سوريا. وأفادت وسائل الإعلام الرسمية في البلاد بمقتل جنديين سوريين وإصابة ستة آخرين في هجوم إسرائيلي في مدينة طرطوس غربي سوريا. وبحسب مصدر في الجيش السوري، فإن إسرائيل هاجمت مواقع لنظام الدفاع الجوي في البلاد.

وأعلنت وكالة الأنباء السورية "سانا"، مساء اليوم الأربعاء، نقلًا عن مصادر عسكرية، عن مقتل جنديين إثنين، وإصابة 6 آخرين جرّاء عدوان جوي إسرائيلي استهدف بعض النقاط في محيط محافظة طرطوس الواقعة على ساحل البحر المتوسط.

وقالت المصادر إنّه في تمام الساعة 17:22 من بعد ظهر اليوم، نفّذ العدو الإسرائيلي عدوانًا برشقاتٍ من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط مستهدفًا بعض مواقع الدفاع الجوي في محافظة طرطوس.

وأوضح المصدر أنّ العدوان أدّى إلى مقتل عسكريين إثنين وإصابة 6 آخرين بجروح، مع وقوع بعض الخسائر المادية.

واستهدفت الصواريخ الإسرائيلية مساء الأربعاء أيضًا بعض النقاط في محيط حماة وسط سوريا مخلفة خسائر مادية، وهو القصف الثاني الذي استهدف الأراضي السورية خلال ساعات.

ونقلت وكالة (سانا) السورية الرسمية للأنباء عن مصدر عسكري قوله إنه "في حوالي الساعة 22:40 من ليل الأربعاء، نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا من اتجاه شمال لبنان مستهدفا بعض النقاط في محيط حماة، ما أدى إلى وقوع بعض الخسائر المادية".

أخبار ذات صلة