news-details

170 حاملاً للكورونا دخلوا للبلاد منذ مطلع الشهر 100 منهم مطعمين

يسود قلق في المؤسسات الطبية الرسمية، من احتمال اندلاع موجة كبيرة لفيروس الكورونا، رغم أن قرابة 5,5 مليون شخص في البلاد حصلوا على التطعيم، من بينهم 5,15 مليونا تلقوا وجبتين، عدا مئات الأشخاص الذين تعافوا من الكورونا، وليسوا ملزمين بالتطعيم.
وحسب احصائيات وزارة الصحة صباح اليوم الاثنين، فقد قفز عدد حاملي الفيروس الاجمالي من تقرير مساء الأحد، حتى تقرير صباح اليوم بنحو 70 شخصا، من 287 شخصا الى 358 شخصا صباح اليوم. في حين أن عدد الحالات النشطة، بمعنى حاملي الفيروس، قبل أسبوع، كان في حدود 200 حالة.
والقلق الأكبر هو من انتشار التحور الهندي للكورونا، "دلتا"، التي وتيرة انتشارها أسرع من غيرها، كما أن نسبة الإصابة الخطرة فيها اعلى من غيرها، رغم أن التطعيمات في البلاد مثل فايزر، مناسبة لمواجهة دلتا.
المعطى المقلق أيضا، أنه منذ مطلع الشهر الجاري، دخل الى البلاد 170 شخصا حاملي الفيروس، من بينهم 100 من المطعمين. 
وكان طاقم من الخراء المختصين بالاوبئة في وزارة الصحة الإسرائيلية، قد أوصى مساء أمس الأحد، بالقيام بحملة تطعيم جارفة ضد الكورونا للأطفال والفتيان من جيل 12 إلى 15 عاما، ضمن سلسلة إجراءات مقبلة، لصد مؤشرات انتشار متجدد لفيروس الكورونا في البلاد.
وجاءت هذه التوصية بعد أن تبين انتشار الكورونا لعشرات الأشخاص في بلدة بنيامينا ومستوطنة موديعين. ومن بين المصابين، من أصيبوا بالتحور الهندي سريع الانتشار.
وكان رئيس الحكومة بينيت قد شارك أمس في جلسة بحث طارئة، استعرضت الأوضاع، خاصة ما يجري في مطار اللد الدولي (بن غريون) من خروقات للتعليمات بالنسبة للقادمين، وتقرر توسيع نطاق الفحوصات السريعة في المطار، وتجنيد 250 عنصر شرطة في المطار، لضبط عملية دخول المسافرين، وضمان مرورهم بالفحوصات الضرورية.
وتفحص وزارة الصحة استئناف فرض الكمامة الواقية، بدءا في المدارس، التي لم يتبق لها سوى بضعة أيام حتى الخروج الى العطلة الصيفية.

أخبار ذات صلة