news
عربي وعالمي

اتفاق بوتين اردوغان يضمن استمرار احتلال تركيا لأراضي سورية

وكالة: الأسد أكّد لبوتين "رفضه التام لأي غزو للأراضي السورية تحت أي مسمى أو ذريعة"، معتبراً أن "أصحاب الأهداف الانفصالية يحملون مسؤولية في ما آلت اليه الأمور في الوقت الراهن".

 

يدخل حيز التنفيذ ظهر اليوم الأربعاء، الاتفاق الذي توصل له رئيس روسيا فلاديمير بوتين، ونظيره التركي طيب رجب أردوغان، الذي بموجبه ستستمر تركيا باحتلال أكثر من 360 كيلومترا مربعا في شمال سورية، يتم اخلاء الأكراد منها، إذا أن المنطقة تمتد على طول 120 كيلومترا، وبعمق يبلغ معدله 32 كيلومترا. مع يتجاوب مع الأهداف التركية للسيطرة على شمال سورية.

وجاء هذا الاتفاق الذي يضرب السيادة الوطنية السورية، وبعد مفاوضات ماراتونية في منتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود، جرت أمس الثلاثاء. وينص الاتفاق بين بوتين واردوغان على احتفاظ تركيا بالسيطرة على منطقة بعمق 32 كيلومترا في سورية احتلتها خلال عدوانها على تركيا. وابتداء من الساعة 12 ظهر الأربعاء، ستعمل الشرطة العسكرية الروسية وحرس الحدود السوري على ما وصف بـ "تسهيل ازالة" المقاتلين الأكراد مع أسلحتهم من منطقة بعمق 30 كيلومترا على طول الحدود التركية السورية، التي تمتد 120 كيلومترا.

وزعم بوتين ان هذه القرارات في "غاية الأهمية، ان لم تكن حاسمة، للسماح لنا بايجاد حل للوضع الخطير عند الحدود السورية التركية"، حسب تهديده.

وفي دمشق نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن بوتين أجرى اتصالاً بالرئيس بشار الأسد تطرق إلى "الوضع في الشمال السوري". وقالت سانا إنّ الأسد أكّد "على الرفض التام لأي غزو للأراضي السورية تحت أي مسمى أو ذريعة"، معتبراً أن "أصحاب الأهداف الانفصالية يحملون مسؤولية في ما آلت اليه الأمور في الوقت الراهن".

وفي أنقرة أعلنت وزارة الحرب التركية فجر اليوم الأربعاء أنّ "لا حاجة" لاستئناف العملية العسكرية ضدّ المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا بعد انتهاء الهدنة، مشيرة إلى أنّ الولايات المتّحدة أبلغتها بأنّ انسحاب القوات الكردية من المناطق الحدودية قد "أنجز". وجاء في البيان "في هذه المرحلة، ليست هناك حاجة لتنفيذ عملية جديدة".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب