news-details

ارمينيا: نستعد لحرب طويلة الأمد ومواجهتنا الاساسية مع تركيا


قال فاغارشاك هاروتيونيان، كبير مستشاري رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، إن أرمينيا تستعد لحرب طويلة الأمد في إقليم ناغورني قره باغ. وقال ان اللاعب الرئيسي في المعركة امامهم ليست اذريبجان بل تركيا.

وقال هاروتيونيان في مقابلة اليوم الاثنين: "نحن نستعد لحرب طويلة الأمد. لماذا؟ لأنني أقول مرة أخرى إن اللاعب الرئيسي هنا ليس أذربيجان، بل تركيا. إنها تسعى وراء مصالحها الجيوسياسية. ستعتمد مدة الحرب على عدة عوامل: على كيفية استمرار الأعمال العدائية، وعلى رد فعل المجتمع الدولي".

كما أشار هاروتيونيان إلى أن خسائر الطرفين قدرت بعشرات القتلى والجرحى، وقال : "هناك العشرات من القتلى، وأكثر من ذلك عند الجانب الأذربيجاني، فقد تم إسقاط أكثر من 20 طائرة مسيرة، وتدمير عشرات المعدات".

وكانت الاشتباكات العسكرية قد تجددت، في وقت مبكر من صباح أمس الأحد، مع إعلان وزارة الدفاع في أذربيجان أنها شنت هجوما مضادا على طول خط التماس بأكمله في قره باغ. وأعلن الجيش عن تدمير 12 منظومة مضادة للطائرات تابعة لسلاح الجو الأرميني.

وكان قد أعلن سفير أرمينيا لدى روسيا، فاردان توغانيان، أن تركيا أرسلت نحو 4 آلاف مسلح من الشمال السوري إلى أذربيجان، مضيفًا أن المسلحين السوريين يشاركون في العمليات القتالية بإقليم ناغورني كاراباخ.

 

وأعلن بالأمس أن الدفعة الأولى من مقاتلي الفصائل السورية التابعة لنظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وصلت إلى أذربيجان لدعمها، وسط اشتعال الأوضاع مع أرمينيا، حسبما نقله المرصد السوري المعارض.

 

وأضاف المرصد أن المقاتلين الموالين لأنقرة كانوا قد وصلوا الأراضي التركية قبل أيام قادمين من عفرين شمال غربي حلب في سوريا.

وأوضح  أن دفعة أخرى من المسلحين يعتزم نقلها إلى أذربيجان؛ حيث يواصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سياسته القائمة على التدخل في شؤون الدول، وإثارة الفتن وإشعال الخلافات الداخلية، وذلك بدخوله على خط الأزمة بين يريفان وباكو.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب