news-details

استطلاع امريكي: غالبية الشعب في السعودية ترفض التطبيع مع اسرائيل

أظهر استطلاع حديث بمبادرة معهد امريكي أن غالبية الشعب في السعودية ترفض إقامة علاقات تطبيع مع اسرائيل، على غرار ما ذهبت إليه الإمارات والبحرين.

ونشر معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، نتائج استطلاع حديث، قالت إن شركة أبحاث تجارية موثوقة ومستقلة قامت به في الفترة بين 17 تشرين الأول/ أكتوبر و9 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، وشمل أكثر من ألف مواطن سعودي من مختلف مناطق المملكة، ومن فئات عمرية متباينة.

وأظهر الاستطلاع أن 25 بالمئة من السعوديين يرون اتفاق التطبيع الإماراتي والبحريني سلبيا جدا، و30 بالمئة يرونه سلبيا نوعا ما، وهو ما يعني أن 55 بالمئة يرفضون هذا الاتفاق.
فيما رأى 40 بالمئة أن الاتفاق إيجابي، وإيجابي نوعا ما، وكان رأي 5 بالمئة أنهم لا يعرفون معنى هذا الاتفاق.

القائمون على الاستطلاع وجهوا سؤالا حول الرأي بسماح السعودية لمواطنيها بإقامة علاقات عمل مع الإسرائيليين، أو المشاركة في فعاليات رياضية، دون وجود اتفاق تطبيع رسمي، وأظهرت النتائج أن 86 بالمئة يرفضون هذا الأمر.

 
واظهر الاستطلاع ان حوالي ثلث السعوديين فقط، 30٪، يوافقون إما "إلى حد ما" أو "بقوة" على أن "من يرغب في مزاولة الأعمال أو إقامة علاقات رياضية مع الإسرائيليين يجب السماح له بذلك" – أي أكثر من ثلاثة أضعاف النسبة التي وافقت على هذه المقولة في استطلاع سابق أجري في حزيران/يونيو الماضي. وحاليًا، ثلث المواطنين السعوديين "يختلفون إلى حد ما" مع هذا الاقتراح، في حين أن الثلث المتبقي "يختلف بشدة". وتضع هذه النتائج في سياقها التقارير التي أفادت بأن المسؤولين السعوديين استشهدوا بمخاوف بشأن الرأي العام الداخلي في شرح سبب تأجيلهم للتطبيع الكامل مع إسرائيل في هذا الوقت.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب