news-details

الأمم المتحدة تطلب 2.4 مليار دولار لليمن وتحذر من إفلاس وكالات الإغاثة

قال مارك لوكوك، منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ في الأمم المتحدة، الليلة الماضية، إن وكالات الأمم المتحدة التي تحاول مساعدة ملايين معرضين لخطر الصراع في اليمن شبه مفلسة وأعلن عن حملة لجمع نحو 2.4 مليار دولار الأسبوع المقبل لأكبر عملية إغاثة في العالم.

ويحتاج نحو 80% من سكان اليمن البالغ عددهم 24 مليون نسمة إلى المساعدة. وتستضيف الأمم المتحدة والدولة المعتدية على اليمين السعودية، مؤتمرا افتراضيا لليمن يوم الثلاثاء.

وقال لوكوك "لا توجد طريقة لوصف هذا الوضع بخلاف أنه مثير للقلق... هل العالم مستعد ببساطة لمشاهدة اليمن يسقط من حافة الهاوية؟". وتابع، "هناك عشرات الملايين من الأشخاص أصبحت حياتهم الآن في خطر ما لم نحصل على الأموال وليست التعهدات فحسب“.

وقال لوكوك إن الأمم المتحدة تلقت 3.2 مليار دولار العام الماضي لليمن، لكنها حتى الآن في عام 2020 تلقت 474 مليون دولار فقط. وتعهدت السعودية بتقديم 525 مليون دولار قبل نحو شهرين وقال لوكوك إنه يأمل أن تقدم الرياض الأموال قريبا.

(رويترز)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب