news-details

الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات ضد فنزويلا بحجّة الأزمة

مدد الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، العقوبات المفروضة على السلطات الفنزويلية، لمدة عام اضافي، بما في ذلك حظر الأسلحة.

وقال مجلس الاتحاد الأوروبي، في بيان: "مدد المجلس اليوم نظام عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد فنزويلا لمدة عام واحد، حتى 14 تشرين الثّاني/نوفمبر 2021."

ويدّعي المجلس إلى أن هذا القرار تم اتخاذه نظرًا للأزمة السياسية، الاقتصادية والاجتماعية، واستمرار الأعمال التي تقوض الديمقراطية وسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان في فنزويلا.

ويشار إلى أن البرلمان الأوروبي صوت، في وقت سابق من عام 2019، على قرار بالاعتراف باليميني غوايدو رئيسًا انتقاليًا لفنزويلًا.
وباندلاع الأزمة، سارع الرئيس الأمريكي السّابق دونالد ترامب، للاعتراف بزعيم المعارضة المدعومة من الولايات المتّحدة رئيسًا انتقاليًا، وتبعته الدول الحليفة لأمريكا: كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا.

وأيدت كل من روسيا، تركيا، المكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام، اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة تستمر 6 سنوات.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب