news-details

الاتحاد الاوروبي يدين اغتيال العالم النووي الإيراني فخري زاده: "عمل اجرامي"

دان الاتحاد الأوروبي مقتل العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده بهجوم مسلح استهدف سيارته قرب العاصمة طهران، أمس الجمعة، واصفا العمل بـ "الإجرامي"، داعيا إلى ضبط النفس وتجنب تصعيد التوترات.

وجاء في بيان صحفي اليوم السبت على الموقع الإلكتروني للمفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، "يوم أمس، قُتل مسؤول حكومي إيراني بارز، وعدد من المدنيين في سلسلة من الهجمات العنيفة في مدينة أبسارد الإيرانية".
"هذا عمل إجرامي ويتعارض مع مبادئ احترام حقوق الإنسان".

وتابع "في ظل هذه الأوقات المضطربة، من المهم أكثر من أي وقت مضى أن تظل جميع الأطراف هادئة وأن تمارس أقصى درجات ضبط النفس، وذلك لتجنب تصعيد الوضع الذي لا يمكن أن يصب في مصلحة أحد".

وكانت مجموعة مسلحة قد هاجمت، بعد ظهر أمس الجمعة، سيارة تقل العالم الإيراني محسن فخري زاده رئيس منظمة الابحاث والإبداع بوزارة الدفاع بالقرب من العاصمة طهران. وأثناء الاشتباك بين فريقه الأمني والإرهابيين، أصيب فخري زاده بجروح خطيرة نقل على أثرها إلى المستشفى، إلا أن جهود الفريق الطبي لم تفلح في انقاذ حياته.

وأكدت إيران تورط إسرائيل بجريمة الاغتيال الإرهابية التي طالت عالم النووي الإيراني فخري محسن زادة، في طهران، فيما أمرت وزارة الحرب الأمريكية، "البنتاغون" حاملات طائرات ضخمة نحو الخليج العربي، في مؤشر واضح على استعدادات حربية خطيرة ضد إيران، بمساندة إسرائيل وأنظمة العمالة الخليجية.

وقال مندوب إيران في الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي في الرسالة "إن إيران تحتفظ بحقوقها في اتخاذ كل الإجراءات الضرورية للدفاع عن شعبها وتأمين مصالحه، وتحذر من أي إجراءات أمريكية وإسرائيلية متهورة ضد بلادي خاصة خلال الفترة المتبقية للإدارة الأمريكية الحالية".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب