news-details
عربي وعالمي

التسريبات الإسرائيلية عطلت إقامة القوة البحرية الدولية في الخليج

 

 انتقدت الإدارة الأميركية، تسريبات المسؤولين الإسرائيليين، حول امكانية مشاركة إسرائيل في القوة البحرية الدولية التي تشرف واشنطن على إقامتها، بغية حماية السفن المدنية في مياه الخليج من "الاعتداءات الإيرانية"، ذلك أن التسريبات بحسب النُقّاد، تتسبب في عدد لا بأس به من الصعوبات، في بناء هذه القوة، لرفض دول الخليج إظهار العلاقات مع إسرائيل على الملأ. 

ونقلت الإذاعة العبرية عن مصادر في واشنطن لم تسمّها قولها، إن إيران تستفيد من التصريحات الإسرائيلية، في "عرقلة بناء القوة البحرية". كما تسببت تلك التصريحات بحسب المصدر، في عدد لا يُستهان به من الرفض لبناء القوة البحرية، في أوساط دول الخليج العربي، التي لا تربطها بإسرائيل علاقات علنية على الأقل.

واضطرت الولايات المتحدة أن توضّح لتلك الدول، أن مشاركة إسرائيل لن تكون علنية ومباشرةً، عن طريق حضور للسفن الإسرائيلية، بل ربما تكون مشاركتها مقتصرة، على الدعم العام أو الاستخباراتي، بعيدا عن الأنظار. ولم يصدر حتى الآن أي إعلان رسمي، حول توقيت انطلاق عمل القوة البحرية، أو ما إذا كانت ستُشكّل أصلا، نظرا لقلة الدول المُشاركة فيها.

ويقول مسؤولون إسرائيليون مرارا، إن "دولا عربية محورية في الشرق الأوسط، تُقيم علاقات سرية مع بلادهم، لمواجهة التهديد المُشترك من إيران".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..