news
عربي وعالمي

الجيش السوري يستعيد بلدة استراتيجية بريف إدلب 

إستعادت وحدات الجيش العربي السوري السيطرة على بلدة التح الاستراتيجية بريف إدلب الجنوبي الشرقي أحد معاقل التنظيمات الإرهابية بعد معارك عنيفة.
وذكرت وكالة الأنباء السورية - سانا أن وحدات الجيش عززت تقدمها واستعادلت بلدة التح التي كانت تعتبر أحد أبرز معاقل سيطرة تنظيم جبهة النصرة الارهابي، شرق الطريق الأولي، عقب معارك عنيفة، قضت فيها على عدد كبير من عناصر التنظيم الارهابي.
واستمرارًا لهذا التقدم أمنت القوات السورية سيرطتها على قرى ومزارع الحراكي والقراطي وتحتايا والبرج وتل الحمصي وفروان بريف معرة النعمان الشرقي بعد قضائها على آخر فلول الإرهابيين فيها لتقترب أكثر من الطريق الدولي باتجاه مدينة معرة النعمان.
وطهرت وحدات الجيش خلال الأيام القليلة على بدء العملية العسكرية ضد التنظيمات الإرهابية بريف إدلب الجنوبي أكثر من عشرين بلدة وقرية بعد تدمير مقرات الإرهابيين وتحصيناتهم بعدما كانوا يتخذون من هذه البلدات والقرى مقرات لهم لشن هجمات صاروخية على المناطق الآمنة بريفي حلب وحماة.
هذا، وتصدت مضادات الجيش العربي السوري لطائرات مسيرة فوق مطار حماة العسكري واسقطت اثنتين فوق مدينتي سلمية وجبلة، يوم أمس الأحد. وأسقطت المضادات طائرة مسيرة محملة بالقنابل للتنظيمات الإرهابية في منطقة تل الدرة ومزارع الحمراء بريف السلمية الغربي أمس الأحد.
ويعتبر الهجوم الذي أطلقه الجيش السوري في الأيام الأخيرة، الأكبر منذ نحو ثلاثة أشهر وقد تسبب في موجة نزوح جماعية للمدنيين. وجاء الهجوم لينهي عدة أشهر من الهدوء والجمود على جبهات القتال، وجاء بعد أن باشرت قوات الاحتلال التركي بهجماتها على المناطق في شمال سورية، للسيطرة على مزيد من الأراضي.
وكثفت مقاتلات روسية وسورية من ضرباتها على قرى وبلدات في محيط معرة النعمان حيث فر آلاف السكان إلى مناطق على الحدود مع تركيا. 
وزعم ناشطون موالون للفصائل الارهابية في شمال غرب روسيا إن قصفًا بطائرات روسية لقافلة سيارات أدى الى خسائر مدنية كثيرة، ناشرين تسجيلات مصورة زاعمين لأنها لجثث متفحمة اثر هذا الهجوم، الذي لم تتمكن أي وكالة من التأكد من صحته.
في شأن متصل، أفاد مراسل سانا أن قوات الأمن السورية في القنيطرة عثرت على أسلحة وذخيرة بعضها إسرائيلي المنشأ من مخلفات المجموعات الإرهابية قرب الشريط الشائك مع الجولان المحتل. وبينها أسلحة وذخائر وأدوية اسرائيلية كانت تحول لهم كمساعدات.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب