news-details

الجيش اللبناني يوقف 9 أشخاص ويغيّر روايته بأحداث بيروت

أصدر الجيش اللبناني مساء اليوم الخميس بيانًا تطرق فيه لآخر التطورات في بيروت، مفيدًا بأن قواته أوقفت 9 أفراد على خلفية الاضطرابات وغيّر روايته.
وقال البيان: "أثناء توجه عدد من المحتجين إلى منطقة العدلية للاعتصام، حصل إشكال وتبادل لإطلاق النار في منطقة الطيونة- بدارو، ما أدى إلى مقتل عدد من المواطنين وإصابة آخرين بجروح".
وذلك بعد أن أصدر ظهر اليوم بيانًا مختلفًا قال فيه " خلال توجه محتجين الى منطقة العدلية تعرضوا لرشقات نارية  في منطقة الطيونة- بدارو وقد سارع الجيش الى تطويق المنطقة"
وتابع الجيش في بيانه الثاني مساء اليوم: "على الفور، عزز الجيش انتشاره في المنطقة، وسير دوريات راجلة ومؤللة، كما دهم عددا من الأماكن بحثا عن مطلقي النار، وأوقف تسعة أشخاص من كلا الطرفين بينهم سوري. بوشرت التحقيقات مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص".
وأردف: "أجرت قيادة الجيش اتصالات مع المعنيين من الجانبين لاحتواء الوضع ومنع الانزلاق نحو الفتنة، وتجدد القيادة تأكيدها عدم التهاون مع أي مسلح، فيما تستمر وحدات الجيش بالانتشار في المنطقة لمنع تجدد".
واستقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في وقت سابق في مكتبه نائبة وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية فيكتوريا نولاند يرافقها كل من: نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى إيثان جولدريتش، ونائب مساعد وزير المالية الأميركي للشؤون الدولية إيريك ميبر بحضور السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا.

وصرحت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي فيكتوريا نولاند، أثناء مؤتمر صحفي عقد في بيروت اليوم بأن واشنطن ستقدم دعما إضافيا بقيمة 67 مليون دولار إلى الجيش اللبناني.

وقالت الدبلوماسية الأمريكية إن الولايات المتحدة تعمل مع السلطات اللبنانية والبنك الدولي ومنظمات إغاثية بغية "مساعدة لبنان في احتواء الأزمة الاقتصادية العميقة وأزمة الطاقة التي اندلعت على خلفيتها".

أخبار ذات صلة