news
عربي وعالمي

الحرس الثوري الإيراني يهدد: سنضرب أي شخص متورط في اغتيال سليماني

هدد قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، أن "على الأمريكيين، أن يعلموا أننا سنضرب أي شخص متورط في اغتيال قائد فيلق القدس الشهيد الفريق قاسم سليماني، وسنثبت ذلك عمليا".

وحيا اللواء سلامي، خلال مراسم حلول الذكرى الأربعين للدفاع المقدس بحضور قادة ومسؤولي هيئة الأركان العامة والقيادة المركزية للحرس الثوري، "ذكرى الشهيد الفريق قاسم سليماني"، ووصفه بأنه "سيد شهداء المقاومة"، وذلك حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

وكان قد كشف القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، مساء السبت الماضي، "ثمن دم قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني"، الذي اغتالته أمريكا في أوائل العام الحالي.اذ إنه "على أمريكا أن تشعر بمرارة الثأر لدم القائد الشهيد قاسم سليماني"، معتبرا أن "الثمن لدمه هو انهيار النظام السياسي الأمريكي"، مؤکدا أن هذا النظام سیذوق طعم انتقام قاس جراء ما أقدم علیه، وذلك حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

وأشار اللواء سلامي، إلى الهجوم الصاروخي الذي شنه الحرس الثوري على قاعدة "عين الأسد" في العراق، قائلا: "لقد أثبتنا بهذا الهجوم أننا لا نخشى أمريكا وفرضنا إرادة الشعب الإيراني على العدو، ولم نكن نهدف في هذا الهجوم لقتل الجنود الأمريكيين".

وأضاف، أن "النظام السياسي ونظام الهيمنة الأمريكي يجب أن يدفع ثمن اغتياله الحاج قاسم سليماني ويجب أن يزول هذا النظام لأن قتل عدد من الجنود أو سفير في مكان ما ليس انتقاما عادلا بالنسبة لنا".

وتابع القائد العام للحرس الثوري، أننا "لا نرى شخصا يوازي قيمة القائد سليماني بين الأمريكيين، ولكن على أمريكا أن تعلم بأنها ستذوق طعم انتقام قاس لأن الشهيد سليماني كان له في أعناقنا حق الجهاد 40 عاما ويجب أن ينال الأمريكيون ونظام هيمنتهم انتقاما قاسيا في هذا الصدد".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب