news-details

الحصار الأمريكي على كوبا يشتد والرئيس الكوبي يحذر من العواقب

قال الرئيس الكوبي ميجيل دياز كانيل إنه يتعين اتخاذ إجراءات عاجلة لتفادي حدوث أزمة حادة في الوقود خلال الشهر الحالي بسبب عقوبات إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي تستهدف منع وصول شحنات النفط إلى كوبا.

و صرح الرئيس الكوبي أمس الأربعاء :"قد تكون هناك عقبات في توزيع بعض المنتجات وتوفير الخدمات لأنها تعتمد على وسائل النقل التي تستخدم وقود الديزل".

ومضى قائلا إن الهدف من الإجراءات هو تجنب انقطاع الكهرباء مضيفا "إذا اضطررنا لها... فلن تستمر لنفس الفترة الزمنية أو تكون في نفس شدة الفترة الخاصة" في إشارة إلى التراجع الاقتصادي الحاد الذي مرت به كوبا خلال التسعينيات في أعقاب انهيار الاتحاد السوفيتي.

وكان قد صرح رورديغز وزير الاتصالات الكوبي أثناء اجتماع الهيئة العامة للأمم المتحدة ، يوم الاثنين الماضي، أن "الادارة الأمريكية تتخذ إجراءات أحادية الجانب ضد كوبا لمنع وصولها إلى تكنولوجيا الاتصالات عبر الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي غير القانوني المفروض عليها" مشيراً إلى أن "هذه الأعمال تنتهك مبادئ القانون الدولي".

وتواجه كوبا العديد من العقبات مع تصاعد قانون "هيلمز – بيرتون" الأمريكي  الذي أحيته إدارة ترامب ب وهو يقنن جميع العقوبات الأمريكية المفروضة علي كوبا منذ 23 عاما، ويساهم بعرقلة علاقات كوبا الاقتصادية والتجارية والمالية مع الدول الأخرى والتأثير علي قدرتها علي جذب الاستثمارات المباشرة لرؤوس الأموال الأجنبية من أجل تنميتها.

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب