news
عربي وعالمي

اليمن: تعثر استئناف اجتماعات لجنة التنسيق وإعادة الانتشار في الحديدة

أخفقت لجنة التنسيق وإعادة الانتشار في الحديدة برئاسة الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد، في استئناف اجتماعات كانت مقررة أمس الثلاثاء بين ممثلي الحكومة والحوثيين، حسب مصدر حكومي مطلع.

وقال المصدر لوكالة أنباء ((شينخوا)) "إنه كان من المقرر أن تُستأنف اليوم اجتماعات لجنة التنسيق برئاسة لوليسغارد في الحديدة بين ممثلي الحكومة والحوثيين، إلا أن ذلك تعثر".

وأرجع ذلك التعثر إلى ما وصفه بـ"تعنت" الحوثيين، قائلا إنه "من الواضح أن الحوثيين متعنتون كالعادة، وهو ما أعاق استئناف النقاشات والتقدم في تنفيذ الاتفاق".

وتابع أن "الأمم المتحدة تتماهى مع الحوثيين وأعطتهم كل طلباتهم وجعلت الحكومة تتنازل عن أشياء كثيرة كانت مستحيلة".

وعن الخيارات المطروحة حاليا أمام الحكومة، قال المصدر الحكومي :"نحن جاهزون لتنفيذ الاتفاق، ليس هناك خيارات عسكرية".

وتوقفت اجتماعات لجنة التنسيق منذ إعلان الأمم المتحدة في 17 شباط/ فبراير عن توصل الحكومة والحوثيين إلى اتفاق بشأن المرحلة الأولى من انسحاب القوات من الحديدة.

وتشمل المرحلة الأولى الانسحاب من موانئ الصليف ورأس عيسى يليه الانسحاب من ميناء الحديدة وأجزاء مهمة من المدينة مرتبطة بالمرافق الإنسانية، بحسب الأمم المتحدة.

ورغم اتفاق طرفي النزاع اليمني بشأن هذه المرحلة إلا أنه تعثر تنفيذها حتى الآن.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة الخروقات لوقف إطلاق النار في الحديدة، والذي دخل حيز التنفيذ في 18 كانون أوّل/ ديسمبر الماضي بموجب اتفاق السويد.

وتوصلت الحكومة اليمنية والحوثيين، إلى اتفاق على وقف العمليات العسكرية في مدينة الحديدة الساحلية وإعادة انتشار القوات في المدينة وموانئها الثلاث بعد جولة مشاورات في السويد في ديسمبر برعاية الأمم المتحدة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب