news-details

بعد إعلان التشيك عن طرد دبلوماسيين روس: موسكو تحذر براغ من "الألاعيب"

دعت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، سلطات التشيك إلى الحذر من تبعات طرد 18 دبلوماسيًا روسيًا. مشيرةً إلى أن براغ على دراية بعواقب هذا الإجراء، وهي على دراية تامة "بتبعات هذه الألاعيب".

وأعلن وزير خارجية جمهورية التشيك يان هاماتشيك، أمس السبت، أن بلاده تعتزم طرد 18 دبلوماسياً روسياً، بناءً على مزاعم استخباراتية تفيد بأنهم "جواسيس".

وصرّح الوزير هاماتشيك للصحافيين أن "18 موظفاً في السفارة الروسية يجب أن يغادروا جمهوريتنا في غضون 48 ساعة".

ويأتي ذلك بالتزامن مع عقوبات متبادلة بين روسيا وأميركا، حيث فرضت عقوبات واسعة على روسيا تشمل إجراءات تستهدف 32 شخصاً وكياناً، وتطبيق حظر على شراء سندات الحكومة الروسية بدءاً من 14 حزيران المقبل، وطرد 10 دبلوماسيين روس. فيما ردت روسيا بطرد 10 دبلوماسيين ومنع 8 مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين من دخول البلاد.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب