news
عربي وعالمي

ترامب يعلن إنهاء علاقة بلاده بمنظمة الصحة العالمية

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الليلة الماضية إنهاء علاقة بلاده بمنظمة الصحة العالمية التي يزعم أنها منذ بدء انتشار فيروس كورونا المستجد بالانحياز الى الصين، في وقت تستعد مدينة نيويورك التي تأثرت بشدة جراء كوفيد-19، لاستئناف جزء من أنشطتها.

وقال ترامب أمام الصحافيين "لأنهم فشلوا في القيام بالإصلاحات اللازمة والمطلوبة، نحن ننهي اليوم علاقتنا بمنظمة الصحة العالمية ونعيد توجيه هذه الأموال الى احتياجات أخرى ملحة في مجال الصحة العامة في العالم". وأضاف "العالم بحاجة إلى إجابات من الصين بشأن الفيروس. يجب أن تكون لدينا شفافية".

وزعم ترامب في وقت سابق منظمة الصحة العالمية بأنها "دمية في يد الصين" التي انطلق منها الوباء في نهاية 2019.

وردت بكين باتهام ترامب الذي تسجل بلاده أعلى حصيلة وفيات بكوفيد-19 في العالم، بالسعي الى "التنصل من التزاماته" حيال المنظمة.

ويأتي ذلك في وقت ارتفعت حصيلة الوفيات بفيروس كورونا المستجد في روسيا وفي القارة الأميركية فيما تواصل أوروبا رفع اجراءات العزل مع فتح دول عدة حدودها او تخفيف القيود.

وتجددت المخاوف في آسيا وخصوصا في كوريا الجنوبية من موجة عدوى جديدة.

وجاءت وفاة رضيع في سويسرا بكوفيد-19 للمرة الأولى منذ انتشار الوباء، لتذكر باستمرار الخطر. وقد أصيب الطفل في الخارج كما أعلنت وزارة الصحة السويسرية.

خلال خمسة أشهر، منذ ظهور الفيروس في نهاية كانون الأول/ديسمبر في مدينة ووهان (وسط الصين) وحتى أواخر أيار، أودى وباء كوفيد-19 بحياة 362,028 شخصا وأصاب أكثر من 5,8 ملايين شخص، حسب حصيلة لوكالة الصحافة الفرنسية. ويُرجح أن تكون هذه الأعداد أقل بكثير من الأرقام في الواقع.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب